بيتكوين

هل تحول "تسلا" قوائمها المالية من الدولار إلى "بيتكوين"؟

نشر في: آخر تحديث:

سُئل إيلون ماسك، يوم أمس الأحد، عن إمكانية تحويل "المعاملات الكبيرة" في الميزانية العمومية لشركة تسلا إلى بيتكوين، وفقاً لتغريدات متبادلة على "تويتر" بين ماسك وأحد المستثمرين في العملة الرقمية.

واقترح مايكل سايلور، الرئيس التنفيذي لشركة MicroStrategy في تغريدة على صفحة ماسك، أن يقوم الرئيس التنفيذي لشركة تسلا بهذه الخطوة. حيث كتب في تغريدته: "إذا كنت ترغب في تقديم خدمة للمساهمين بقيمة 100 مليار دولار، فحول الميزانية العمومية لشركة تسلا من دولار أميركي إلى بيتكوين". "ستكون في الريادة وباقي شركات مؤشر S&P500 ستتبعك حينها ستكون قيمة تسلا تخطت تريليون دولار".

فيما أظهرت تغريدة إيلون ماسك ميلاً للفكرة، متسائلاً "هل هذه المعاملات الكبيرة ممكنة حتى؟".

وأجاب سايلور بتغريده، "نعم، "لقد اشتريت بيتكوين بأكثر من 1.3 مليار دولار في الأشهر الماضية وسيكون من دواعي سروري مشاركتك التجربة".

وقال سايلور في رسالة إلى رويترز، اطلعت عليها "العربية.نت": "يواجه كل رئيس تنفيذي تحدياً يتمثل في كيفية الحفاظ على القيمة للمساهمين في مواجهة التوسع النقدي غير المسبوق لهذا العام". وأضاف "بيتكوين هو أفضل حل كمخزن للقيمة التي يواجهها كل فرد ومستثمر وشركة على وجه الأرض".

وارتفعت البيتكوين إلى أعلى مستوى لها عند 24,299 دولاراً يوم الأحد.

وبدأت البيتكوين قبل أسبوع بقيمة تقل عن 19000 دولار، إلا أنها ارتفعت إلى مستويات أعلى جديدة فوق 24000 دولار.

بذلك تكون العملة الرقمية الأشهر زادت بنسبة مذهلة عند 30% هذا الأسبوع وحده، حيث لامست 24220 دولاراً على منصة Bitstamp في لوكسمبورغ قبل أن تتراجع قليلاً.

وكان سعر "بيتكوين" شهد تراجعاً دراماتيكياً من حوالي 7000 دولار إلى أقل من 4000 دولار في مارس الماضي، حيث تسببت جائحة كورونا في انهيار الأسواق، لكنه سرعان ما انتعش إلى حوالي 10000 دولار، وبدأ في الصعود نحو أعلى مستوى له على الإطلاق في أكتوبر.

وقد تسارع ارتفاع أسعار "بيتكوين" في الأشهر الأخيرة مع تزايد عدد المستثمرين البارزين الذين باتوا يعتبرون العملة الرقمية وسيلة تحوط محتملة ضد التضخم، كما قامت بعض أكبر بنوك "وول ستريت" بتغيير موقفها من فئة الأصول الرقمية.