أوبك

ليبيا تقود إنتاج أوبك للارتفاع 278 ألف برميل يومياً بديسمبر

ليصل إنتاج المنظمة إلى 25.36 مليون برميل يومياً

نشر في: آخر تحديث:

أظهر التقرير الشهري لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، اليوم الخميس، ارتفاع إنتاجها النفطي 278 ألف برميل يومياً في ديسمبر 2020، ليصل إلى 25.36 مليون برميل يومياً، مقابل 25.083 مليون برميل يومياًَ في نوفمبر 2020.

وجاء ارتفاع إنتاج أوبك، بفضل زيادة إنتاج 7 دول من أعضائها بقيادة ليبيا بكمية 136 ألف برميل يومياً ليصل إنتاجها النفطي إلى 1.224 مليون برميل يومياً، تلاها العراق بزيادة 76 ألف برميل يومياً ليصل إنتاجه النفطي إلى 3.848 مليون برميل يومياً، في ديسمبر 2020، مقابل 3.772 مليون برميل يومياً في نوفمبر 2020، وفقاً لتقرير أوبك، بالاعتماد على المصادر الثانوية، واطلعت "العربية.نت" على نسخة منه.

وتعادل زيادة إنتاج ليبيا نسبة 49% من إجمالي زيادة إنتاج نفط أوبك في ديسمبر الماضي.

وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثالثة كأكثر الدول زيادة في الإنتاج بنحو 63 ألف برميل يومياً ليصل إنتاجها النفطي إلى 2.578 مليون برميل يومياً، في ديسمبر 2020، مقابل 2.515 مليون برميل يومياً في نوفمبر 2020.

ورفعت غينيا الاستوائية إنتاجها النفطي 24 ألف برميل يومياً، ليصل إلى 127 ألف برميل يومياً في ديسمبر الماضي، بينما زادت إيران إنتاجها النفطي بنحو 20 ألف برميل يومياً ليصل إنتاجها إلى 2.002 مليون برميل يومياً في ديسمبر 2020.

يذكر أن تحالف "أوبك+" الذي يضم 23 دولة، كان قد قرر تخفيض إمدادات النفط بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً اعتباراً من مايو 2020، وعدله إلى 7.7 مليون برميل يومياً اعتباراً من أغسطس 2020، ثم إلى 7.2 مليون برميل يومياً من بداية يناير 2021، مع استثناء ليبيا وإيران وفنزويلا من المشاركة في التخفيضات نظراً للظروف التي تمر بها هذه الدول.

وخفضت 6 دول في أوبك إنتاجها، وسجلت نيجيريا أعلى كمية تخفيض بواقع 28 ألف برميل يومياً، ليصل إنتاجها إلى 1.42 مليون برميل يومياً في ديسمبر 2020، مقارنة بنحو 1.448 مليون برميل في نوفمبر 2020.

وخفضت المملكة العربية السعودية أكبر الدول المنتجة للنفط في أوبك، إنتاجها بواقع ألفي برميل يومياً، ليصل إلى 8.964 مليون برميل يومياً خلال ديسمبر 2020، مقابل 8.966 مليون برميل يومياً في نوفمبر 2020.

وجاء إنتاج أوبك كالتالي:

وكانت السعودية، فاجأت السوق في وقت سابق من الشهر الحالي عندما تعهدت بخفض إنتاجها مليون برميل يوميا إضافية في فبراير/شباط ومارس/آذار.

وقال الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو، اليوم الأربعاء، إن خفض إنتاج النفط الطوعي السعودي سيساعد السوق في خضم تراجع موسمي للطلب على الخام بالربع الأول من السنة.