عاجل

البث المباشر

طلبة سعوديون يروجون للاستثمار السياحي في بريطانيا

المصدر: لندن – محمد عايش
يشارك مئات الطلبة السعوديين الدارسن ببريطانيا في ترويج المملكة على صعيد الاستثمارات العلمية والسياحية مستقطببن اهتمام أعداد كبيرة من الأكاديميين والمختصين في المملكة المتحدة، وذلك عبر المؤتمر العلمي السعودي الدولي السادس الذي افتتح في لندن يوم أمس الجمعة ويستمر لأربعة أيام.

وافتتح السفير السعودي في لندن الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز أعمال المؤتمر في جامعة "برونيل" غربي لندن، كما افتتح على هامش أعمال المؤتمر معرضاً خاصاً سعى الى الترويج للمملكة على الصعيد السياحي بصورة خاصة، واستقطب الكثير من المهتمين فضلاً عن أن المعرض ضم جناحاً كبيراً لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن التي قامت بالترويج لكلياتها وأقسامها ومراكز الأبحاث فيها، كما قدمت تعريفاً مفصلاً حول الثروات النفطية والمعدنية في السعودية للمهتمين بذلك.

وقال منظمو المؤتمر لـ"العربية.نت" إن أكثر من 1700 طالب وطالبة من السعوديين الدارسين في بريطانيا يشاركون في هذا المؤتمر الذي نظمته الهيئة الإدارية لأندية الطلبة السعوديين في المملكة المتحدة وإيرلندا، حيث يعتبر واحداً من أكبر التجمعات التي ينظمها طلبة الجامعات البريطانية، مشيرين الى أنه يحظى بدعم ورعاية جامعة الملك فهد للبترول والمعادن التي تعرض لمشروعاتها من خلاله.

وحسب ما علمت "العربية.نت" فمن المقرر أن يتم خلال المؤتمر مناقشة 154 ورقة علمية لطلبة سعوديين من مختلف أنحاء المملكة المتحدة، تتناول العديد من المجالات العلمية والبحثية.

وأشار منظمو المؤتمر من الطلبة الى أنه يمثل فرصة مهمة للتعريف بالمملكة سياحياً، حيث يجتذب المعرض المقام في جامعة "برونيل" غربي لندن مئات المهتمين بالتعرف على المملكة، سواء من الطلبة البريطانيين أو الأجانب، أو من الأكاديميين الباحثين في الجامعات البريطانية.

وأضاف أحد المنظمين متحدثاً لـ"العربية.نت" خلال حفل افتتاح المعرض أن المؤتمر يرمي الى اجتذاب ما أسماه "استثمارات علمية" الى السعودية، وهي الاستثمارات التي "تنعكس ايجاباً على الاقتصاد السعودي على المدى الطويل وليس القصير"، مشيراً الى ان هذا المؤتمر العلمي يمثل مناسبة مهمة للتعريف بالامكانات العلمية والفكرية في السعودية، وبالتالي يعمل على اجتذاب الكثير من الاستثمارات في المعرفة والعلم.

يشار الى ان المؤتمر العلمي السعودي ومعرضه السنوي يقامان بإشراف ورعاية السفارة السعودية في بريطانيا، حيث افتتح الامير محمد بن نواف أعمال المؤتمر، فيما يرعى حفله الختامي الملحق الثقافي السعودي الدكتور فيصل بن محمد المهنا أبا الخيل.

إعلانات

الأكثر قراءة