ناس جت تتوقع إيرادات بـ500 مليون ريال في 2012

بنسبة نمو سنوية تبلغ 6% مقارنة بالعام الماضي

نشر في: آخر تحديث:
توقعت شركة ناس جت، إحدى شركات الشركة الوطنية للخدمات الجوية (ناس القابضة) السعودية، نمو إيراداتها السنوية بنسبة 6%، لتصل إلى 500 مليون ريال عن العام 2012، على رغم الاضطرابات السياسية التي شهدتها ولا تزال تشهدها المنطقة، إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط على المستوى العالمي.

ورجحت الشركة في بيان نشرته صحيفة "الحياة"، أن تنمو إيراداتها بنسبة 20% خلال العام المقبل 2013 لتصل إلى 600 مليون ريال.

وجاءت نتائج هذه التوقعات الإيجابية للإيرادات عقب 13 عاماً من الأعمال التشغيلية الناجحة والمتواصلة، مدعومةً بأسطول طائرات كبير يضم 65 طائرة، تتجاوز قيمتها 1.5 مليار دولار، وتوظف الشركة حالياً ما يزيد على 300 موظف ومهندس طيران، منهم 120 طياراً.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة ناس القابضة سليمان الحمدان، أن سبب هذه التوقعات يعود إلى الطلب المتزايد على خدمات الطيران الخاص في المنطقة، فضلاً عن القدرات التشغيلية عالية المستوى التي تتمتع بها الشركة وفريق عملها.

ونوه إلى أن ناس جت تعتبر الشركة الوحيدة في قطاع الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي توفر مجموعة متكاملة من خدمات الطيران الخاص، التي تشمل خدمات بيع الطائرات الخاصة، وخدمات دعم التشغيل، وخدمات إدارة الطائرات، ونظام الملكية الجزئية للطائرات، والطيران العارض.

وقال الحمدان "أصبح الاعتماد على خدمات شركات الطيران الخاص كبيراً ومتزايداً من الشركات ورجال الأعمال والمسؤولين الرسميين، الذين يسعون إلى الاستفادة من الوقت بأفضل صورة ممكنة، وتعتبر المرونة التي يحظى بها العميل وإمكان سفره وتنقله من مكان إلى آخر بكل سرعة وسهولة أفضل ما يميز قطاع الطيران الخاص، وهذا ما نلحظه في زيادة الاعتماد على الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف الرئيس التنفيذي للعمليات في الشركة جايمس دايلي، أن شركة ناس جيت تتميز بعملياتها التشغيلية على المستوى الإقليمي، ولديها سجل طويل من النجاحات والتميز في تقديم خدمات طيران عالية المستوى للعملاء، بشكل يلبي حاجاتهم وبأسعار تنافسية تناسب مختلف الفئات.

من جانبه، أكد رئيس قسم التسويق بالشركة هاردي سوهانبل، أن ناس جت ستستمر في دعم مركزها التنافسي وتطوير أسطولها.