عاجل

البث المباشر

الفنادق الاقتصادية نجاح جديد لقطاع الضيافة بدبي

المصدر: العربية.نت
شجع النجاح الذي حققه قطاع الضيافة في دولة الإمارات خلال السنوات الماضية، على بروز مجموعة من الفنادق الاقتصادية التي تديرها علامات إماراتية، حيث ركزت أكثر من علامة في العمل بالفنادق الاقتصادية، ومستوى أربع نجوم، ووضعت السوق المحلي كأولوية في مراحلها الأولى، ونجحت في تحقيق نقلة نوعية في القطاع، في غضون سنوات قليلة، وفقا لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وتخصصت أكثر من أربع علامات فندقية في قطاع فنادق “البوتيك” والاقتصادية والاربع نجوم، وتدير حاليا اكثر من 7 آلاف غرفة، وانتقل بعضها لأسواق اقليمية وافريقية، ووصل البعض منها الى اسواق اسيا، كما ان بعضها جمع بين الملكية والادارة للفنادق.

ويقول جان سمان الرئيس التنفيذي لمجموعة “بيبلوس” للضيافة إن المجموعة كانت من أوائل الشركات الوطنية التي دخلت عالم الضيافة قبل حوالي 20 عاما، من خلال افتتاح فندق “كابيتول دبي”، ومع التوسعات في نشاط قطاع الضيافة، بين الفندقة والمطاعم، تم تأسيس “بيبلوس” للضيافة، لتتخذ من دبي مقرا لها.

وتضم “بيبيلوس” تحت محفظتها 8 فنادق، بطاقة 1150 غرفة وجناحا، وتصل قيمة محفظتها إلى 1,5 مليار درهم بحسب سمان، الذي لفت الى أن المجموعة تعتزم افتتاح فندق جديد بدبي نهاية العام الحالي 2012، وسيتم تصنيفه ضمن فنادق الثلاث نجوم، موضحا بأنه تم إنجاز أكثر من 70% من أعمال الفندق، والذي سيضيف 91 غرفة وجناحا.

وأشار جان إلى أن المجموعة حصلت على حق إدارة مجمع لخدمات الضيافة في منطقة “ممشى جميرا”، وتصل الاستثمارات في هذا المجمع حوالي 100 مليون درهم وسيدخل الخدمة في أكتوبر 2012.

ونوه إلى أن المجموعة تعمل حاليا على استكمال منشآت فندق جديد في جزيرة النخلة جميرا وتم انجاز حوالي 70% من المشروع، وسيضم 154 غرفة، ونستهدف ان يدخل الخدمة أواخر 2013. وأشار إلى أن “بيبلوس” ترتبط بشراكة قوية مع رجال أعمال في أبوظبي، مما يمهد إلى إدارة فنادق بها، مشيرا إلى أن هناك اتصالات في هذا الشأن مع شركاء استراتيجيين، موضحا بان أبوظبي تشهد طفرة عمرانية وسياحية مهمة في هذه المرحلة.

وأوضح أن المجموعة تركز على السوق المحلي في الوقت الذي تبحث فيه عن فرص استثمارية في دول مجاورة بينها قطر، مبينا بأن المفاوضات ما زالت قائمة بشأن الدخول في مشروع فندقي في الدوحة.

إعلانات