عاجل

البث المباشر

وكالات سفر بالسعودية توقف إصدار تذاكر ترقبا للتسعيرة الجديدة

المصدر: العربية.نت
قالت مصادر موثوقة في مكاتب وكلاء السفر في السعودية، إن بعض المكاتب تنوي إيقاف إصدار التذاكر المحلية على الخطوط السعودية لحين اعتماد التسعيرة الجديدة، مضيفة أن الخطوط السعودية قامت برفع أسعار تذاكرها الداخلية أربع مرات خلال فترة لم تتجاوز أربعة أشهر، على حد قولهم.

وبيّنت المصادر ذاتها لصحيفة "الاقتصادية" أن هناك تحركات حالياً لعقد اجتماعات بين المكاتب السياحية لتعيين محام يمثل هذه الشركات لرفع دعوى على الخطوط السعودية بسبب ارتفاع أسعار التذاكر.

وأضافوا أن سعر التذكرة (ذهاب وعودة) من الدمام للرياض قبل عامين على الدرجة السياحية كان بـ300 ريال زائد عمولة 4% تمنح للمكاتب و15 ريالاً كذلك للمكاتب والوكلاء على كل تذكرة داخلية، مشيرين إلى أنه تم نقض كل ما سبق بدفع الوكيل سبعة ريالات للخطوط السعودية عن كل تذكرة مقابل 15 ريالاً يأخذها الوكيل على كل تذكرة تصدر (ذهاب وعودة) بدلاً من 30 ريالاً.

وقالت المصادر إن القرارات التي تصدرها الخطوط السعودية بين فترة وأخرى قد تخسر بذلك الكثير من خدمات المكاتب السياحية وتسرب عدد أكبر إلى خطوط أخرى منافسة، خاصة في الرحلات الدولية.

وتوقعت المصادر في حال تم تطبيق هذا القرار أن تزيد أسعار التذاكر الداخلية أكثر من 20%، مضيفة أن الخطوط السعودية قامت أخيراً بتقليل الوزن المسوح فيه من 20 كيلوغراماً إلى 10 كيلوغرامات، ومقابل كل كيلو زائد على الرحلات الداخلية تتقاضى رسوماً تصل إلى أكثر من 100 ريال و300 ريال للرحلات الدولية وتختلف من دولة لأخرى.

وقد أصدرت الخطوط السعودية خطاباً موجهاً إلى جميع وكلاء السفر في المملكة، تضمن إلغاء عمولة وكيل السفر داخل المملكة وتحصيل رسوم إصدار بمقدار 15 ريالاً للتذاكر الداخلية، وتحديد صلاحية التذاكر الداخلية بستة أشهر من تاريخ السفر وعدم قابليتها للتجديد، وعدم السماح بحجوزات انتظار على القطاعات الداخلية، لتقليل تكاليف التوزيع والقيام بمحاولات عديدة مع نظم التوزيع الشامل لخفض تكاليف الحجز على القطاعات الداخلية لمستويات معقولة.

كما تضمن الخطاب عدة قرارات من الخطوط السعودية، من أهمها تتحمل السعودية 7.5 ريال كحد أقصى من تكلفة كل حجز على القطاع الداخلي عبر نظم التوزيع الشامل داخل المملكة، وسيتم تحميل وكيل السفر داخل المملكة التكلفة التي تزيد على 7.5 ريال لكل حجز على أي قطاع داخلي عبر نظم التوزيع الشامل.

وكان مختصون في قطاع الطيران قد توقعوا في وقت سابق أن ترتفع أسعار التذاكر للرحلات الداخلية في السعودية 10% في المرحلة الأولى من تطبيق قرار شرائح أسعار تذاكر الطيران المحلي التي ستدخل حيز التنفيذ خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتوقع الدكتور ناصر الطيار، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر، أن ترتفع أسعار التذاكر للرحلات الداخلية بناء على شرائح أسعار تذاكر الطيران المحلي الجديدة بنحو 10% في المرحلة الأولى، لتبدأ في الزيادة في المراحل التالية.

وأكد الطيار في حينها، أن قرار مراجعة أسعار الوقود سيؤدي حتماً إلى تخفيض أسعار وقود الطائرات وسيخفض تكاليف التشغيل، وذلك يمنح فرصة أكبر للمنافسة، وسيكون عامل جذب للمستثمرين في قطاع الطيران.

من جانبه، أوضح فيصل التركي، نائب رئيس شركة "نسما" للطيران، أن أسعار الوقود في المطارات السعودية ترتفع بنحو 30% عن بعض المطارات في المنطقة، ولذلك سنجد أن مراجعة أسعار الوقود في المطارات السعودية ومقارنتها بالمطارات في المنطقة ستقلل من تكاليف التشغيل للطائرات وسيرفع من هامش الربح لشركات الطيران، لأن الوقود يستحوذ على أكبر نسبة من تكاليف تشغيل الطائرات.

ونوه بأن تراجع أسعار الوقود في المطارات السعودية سيمنح الناقلات الجوية القدرة على تشغيل رحلات بتكاليف معقولة، كما أن شرائح أسعار التذاكر سترفع هامش الربح لشركات الطيران وستؤدي في نهاية المطاف إلى تقديم خدمات أفضل للمسافرين، وستمنح شركات الطيران فرصاً أفضل للتطور والنمو في سوق الطيران.

إعلانات

الأكثر قراءة