الخطوط السعودية تضيف محطات جديدة في أمريكا الشمالية

مجلس إدارة المؤسسة اعتمد الخطة التشغيلية للعام الجديد

نشر في: آخر تحديث:
أقرّ مجلس إدارة "المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية" في اجتماعه الذي عقد برئاسة الأمير فهد بن عبدالله بن محمد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الخطة التشغيلية للخطوط السعودية للعام الجديد والتي تضمنت إضافة محطات جديدة إلى القارة الأمريكية ضمن شبكة رحلاتها الدولية.

وأوضح مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد بن عبدالله الملحم في تصريح صحافي اليوم أن الخطة التشغيلية للخطوط السعودية تتضمن تشغيل محطتين جديدتين في القارة الأمريكية، حيث ستباشر "السعودية" التشغيل إلى مدينة "تورنتو" الكندية ابتداءً من الربع الرابع لعام 2013، ويليها التشغيل إلى "لوس أنجلوس" كوجهة ثالثة في الولايات المتحدة الأمريكية بحلول الربع الثاني من عام 2014م باستخدام أحدث طائرات أسطولها من طراز B777-300ER ذات درجات الخدمة الثلاثة أولى، أعمال، ضيافة.

وأضاف أن السعودية بنهاية عام 2013 ستتسلم 4 طائرات ذات درجات الخدمة الثلاثة من أصل 20 طائرة "B777-300ER" لتعكس هذه الفئة من الطائرات مفهوم "السعودية" الجديد لتحديث هويتها وصورتها الذهنية وتكامل خدماتها على متن الطائرة, إذ سيوفر المقعد السريري الجديد على الدرجة الأولى خاصية الانحناء إلى 180 درجة بما يوفر خصوصية ورفاهية مطلقة، مبيناً أن جميع درجات الخدمة مزودة بأحدث الأنظمة السمعية والمرئية التي تقدم كل ما يتطلع إليه المسافرون من مواد تثقيفية وترفيهية.

وأكّد المهندس الملحم أن هذه الخطوات تندرج ضمن استراتيجية الخطوط السعودية لخدمة شرائح متعددة من الركاب ومن ضمنها شريحة الطلبة المبتعثين إلى كل من كندا والولايات المتحدة، مبيناً أن خطة السعودية تتضمن توسيع آفاق شبكتها وتكثيف تواجدها وتعزيز سعته المقعدية بين المملكة كل من نيويورك وواشنطن اعتباراً من أبريل 2013، وستسير 14 رحلة أسبوعياً من المملكة إلى كل من نيويورك وواشنطن بطائراتها الجديدة ذات السعة المقعدية الأكبر مقارنة بما سيرته من 11 رحلة أسبوعياً في صيف العام الماضي 2012.