مجلس الوزراء يوجه "السعودية" إلى زيادة الرحلات الداخلية

الأجهر: مؤسسة الخطوط الجوية تنوي شراء 35 طائرة جديدة

نشر في: آخر تحديث:

وجه مجلس الوزراء السعودي مؤسسة الخطوط الجوية السعودية بالاستمرار في زيادة عدد الرحلات الداخلية لجميع مطارات المملكة، وزيادة عدد المقاعد لخدمة حركة السفر المتنامية، والتأكيد على المؤسسة بالاستمرار في تطوير الكفايات الفنية والخدمية التي تعمل في مواجهة المسافرين، مع تقديم خدمات متميزة ومتنوعة لكسب رضا العميل.

جاء ذلك عقب اطلاع المجلس على التقريرين السنويين للعامين الماليين 1429 - 1430هـ، و1430 - 1431هـ.

من ناحيته، أكد عبد الله الأجهر مساعد المدير العام التنفيذي للعلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي باسم الخطوط الجوية السعودية، في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط، أن المؤسسة ستعمل على تنفيذ التوجيه السامي من خلال وضع خطة تنفيذية لزيادة عدد الرحلات بين المدن وتوفير خيارات أكثر للمسافرين، وسيتم الاستفادة من الطائرات المستأجرة لنقل الحجاج وتسخيرها لخدمة النقل الداخلي إلى أن يتم استكمال تطوير أسطول السعودية.

وأشار إلى أن المؤسسة نجحت في زيادة السعة المقعدية مع دخول الأسطول الجديد في الخدمة، وتم زيادة الرحلات الداخلية بين الرياض وجدة لترتفع بمعدل رحلة كل ساعة، خصوصا في المطارات الحيوية، إلى جانب زيادة الرحلات بين المدن التي تشهد كثافة في الحركة الجوية مثل الدمام وجدة وفتح رحلات جديدة إلى المناطق الأخرى، التي كان لها الأثر الكبير في توفير المقاعد للمسافرين، حيث بلغت زيادة السعة المقعدية 50 في المائة مقارنة بعام 2010، مبينا أن السعودية تنوي شراء 35 طائرة جديدة.

وأكد الأجهر أن الخطوط السعودية تعمل على التزامن مع المشاريع التطويرية في منظومة المطارات، ومن ذلك مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد الذي سيكون واحدا من أهم المطارات إلى جانب مشروع تطوير مطار الملك خالد الدولي، ومشروع مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة، ومشروع مطار الملك عبد الله في جازان، بالإضافة إلى الكثير من المطارات الداخلية التي تشهد تطويرا جذريا في الكثير من مرافقها.