شركات طيران إماراتية تدرس تعديل رحلاتها للسعودية

بعد قرار المملكة مؤخراً تغيير الإجازة الأسبوعية إلى الجمعة والسبت

نشر في: آخر تحديث:

تدرس شركات طيران في الإمارات تغيير جداول رحلاتها إلى السعودية عقب القرار الأخير بتعديل موعد العطلة الأسبوعية لتصبح يومي الجمعة والسبت.

وقال متحدث باسم شركة طيران الإمارات التي تسيّر 69 رحلة أسبوعيا إلى الرياض والدمام والمدينة المنورة وجدة، إنها بصدد تعديل جدول رحلاتها للسعودية.

وأشار المتحدث في تصريحات نشرتها صحيفة الاقتصادية السعودية، إلى أن جدول الرحلات سيظل دون تغيير حاليا، إلا أن هناك تعديلات على ساعات عمل الموظفين لضمان استمرارية الخدمة للعملاء.

وأضاف أن الشركة تأخذ في الحسبان حساسية متطلبات السوق، حيث ستواصل مراقبة عملياتها في السعودية لترى إن كانت هناك حاجة للتعديل.

من ناحيتها، ذكرت الناقلة الاقتصادية "فلاي دبي" أنها تقوم حاليا بتقييم جداول رحلاتها لتتواءم مع تغيرات الطلب على السفر.

وقال متحدث باسم الناقلة إن "فلاي دبي" تسير تسع رحلات إلى مدن السعودية ستا منها عبارة عن رحلة واحدة على الأقل يوميا، مضيفاً أن الناقلة تتطلع إلى زيادة عدد الرحلات الحالية إلى ثلاث وجهات إضافية تتكامل مع الوجهات الحالية وذلك لتلبية الطلب المتوقع على السفر نتيجة تغييرالعطلة الأسبوعية.

وتخطط طيران الاتحاد في أبوظبي والعربية في الشارقة لتعديل جداول رحلاتهما إلى السعودية أيضا، إلا أنه لا توجد لديها خطط فورية حسب متحدثين باسمهما.

من ناحيته، توقع سامر عشا مدير عام شركة متخصصة في مجال السفر والسياحة أن يكون لتغيير العطلة الأسبوعية في السعودية انعكاسات إيجابية على حركة السفر بين الإمارات والسعودية.

وقال "إن أيام العمل زادت من أربعة إلى خمسة أيام عمل مع تغيير العطلة إلى الجمعة والسبت ومن شأن ذلك أن يزيد من مرونة خيارات السفر لرجال الأعمال والمديرين والمستشارين من الإمارات إلى السعودية".

وذكر عشا أنه لم ترد إليه حتى الآن أي تعديلات من شركات الطيران حول جداول رحلاتها إلى السعودية قائلا إن الوقت ما زال مبكرا على اتخاذ مثل هذه الإجراءات، لكنه توقع حدوث تغيير في حركة السفر والضغط على الحجوزات.

وتابع "في السابق كان يوما الأحد والأربعاء هما الأكثر حركة وضغطا على الرحلات بين البلدين ولكن مع تغيير العطلة الأسبوعية أصبح أمام المسافر خيارات أكثر مرونة".