38 مليون مسافر عبر مطار دبي الدولي في 7 أشهر

سجلت حركة المسافرين نمواً بـ15,3% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت إحصائيات مؤسسة مطارات دبي عن ارتفاع عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي لحدود 38 مليون مسافر خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، مقابل 33 مليون مسافر في نفس الفترة من العام الماضي، بنمو نسبته 15,3%.

وبينت المؤسسة أن مطار دبي الدولي يحتل المرتبة الثانية على قائمة أكبر مطارات العالم بأعداد المسافرين الدوليين، وفي شهر يوليو الماضي سجل المطار نمواً قوياً في المسافرين نسبته 6,1%، محققاً أكثر من 5,3 مليون مسافر، مقابل نحو 5 ملايين في الشهر نفسه من 2012، وفقاً لصحيفة "الاتحاد".

ولفت جمال الحاي، النائب الأول التنفيذي للرئيس للشؤون الدولية والاتصال في المؤسسة إلى أن حركة المسافرين سجلت نموا إيجابيا لشهر يوليو الماضي، بالرغم من تراجع حركة المسافرين من منطقة مجلس التعاون الخليجي بنسبة 8%، بالتزامن مع شهر رمضان، وهو ما أثر أيضا على الحركة في منطقة الشرق الأوسط التي تراجعت بنسبة 12,6%، وهو الانخفاض الذي تم تعويضه نمو حركة السفر من مناطق أخرى.

وتصدرت دول أوروبا الشرقية قائمة أكبر الأسواق نموا لجهة التعامل مع مطار دبي، مسجلة زيادة قدرها 58,7% في يوليو، وذلك نتيجة لتسيير طيران الإمارات وطيران فلاي دبي رحلات لوجهات جديدة، تلتها أستراليا بزيادة نسبتها 49,4%، وذلك نتيجة الاتفاق المشترك بين طيران الإمارات وكوانتاس، فيما سجلت المملكة المتحدة زيادة قدرها 22,1%، وسريلانكا 20,6% ثم فرنسا بزيادة نسبتها 17,5%. وتصدرت أوروبا الغربية قائمة أكبر المناطق من إجمالي أعداد المسافرين المستخدمين لمطار دبي في يوليو الفائت، بزيادة نسبتها 13,4%.
وتراجعت شبه القارة الهندية إلى المركز الثاني، كما أنها واصلت النمو الإيجابي بزيادة نسبتها 6,1%.

وأوضحت الإحصائيات أن النمو يرجع إلى التوسع في العديد من شركات الطيران الهندية، بما في ذلك نيلي سبايس جت وطيران الهند إكسبرس، كما تراجعت حركة المسافرين في أميركا الشمالية في الآونة الأخير، مقارنة مع الفترة المناظرة لها في 2012.

وقال الحاي: "يواصل مطار دبي تعزيز سمعته كمركز دولي للسفر إلى جانب تسجيل معدلات نمو قياسية بأعداد المسافرين، في ظل عملية توسعة مستمرة تطال معظم مرافقه من أجل الارتقاء الدائم بالخدمات التي يوفرها للمسافرين".

وأضاف أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق في بيئة ديناميكية ومعقدة، لولا التعاون الوثيق الذي يتم من وراء الكواليس بين جميع الجهات المعنية والتفاني في تقديم الخدمة، من أجل هدف واحد هو تعزيز سمعة وهوية مطار دبي على الساحة العالمية، وهذا ما سوف يصبح جليا للعيان وسيراه الملايين من متابعي قناة ناشيونال جيوجرافيك، بدءا من 5 سبتمبر المقبل، التي ستعرض سلسلة من عشر حلقات تحت عنوان (المطار القمة) تلقي الضوء، بالصوت والصورة، على قصة وأسرار نجاح هذا المرفق الجوي المميز".