إنجاز أولى مراحل تطوير المحطة السياحية في "ميناء زايد"

استعداداً لمواكبة الموسم السياحي بإمارة أبوظبي

نشر في: آخر تحديث:

انتهت شركة أبوظبي للموانئ من إنجاز أولى مراحل تطوير مشروع المحطة السياحية الجديدة في ميناء زايد، بعد إعادة هيكلة أنشطته وتطوير المرافق التي تحدد أنشطة مناولة السفن التجارية بينه وبين ميناء خليفة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، الكابتن محمد الشامسي، أمس السبت، إن "جميع الأعمال الأولية لإنجاز المحطة الجديدة في المرحلة الأولى انتهت، استعداداً لمواكبة الموسم السياحي بالإمارة، الذي يبدأ خلال شهر أكتوبر الجاري"، لافتاً إلى أن المشروع يشمل مراحل عدة من التطوير، لإنجاز البنية النهائية لأرصفة السفن والمباني والمرافق الخاصة باستقبال الركاب وخدمات الضيافة والخدمات الإدارية الأخرى وغيرها، وفقا لصحيفة "الإمارات اليوم".

وأوضح الشامسي أن "الشركة تخطط لفتح بوابة رئيسة للركاب تتناسب مع استقبال السفن السياحية العملاقة والشهيرة على الصعيد الدولي، وذلك في إطار آليات وطرق تطوير جديدة تتبناها حكومة أبوظبي لزيادة معدلات السياحة البحرية إلى الإمارة".

وسينقسم الميناء بحسب خطة التطوير إلى وحدتين تشغيليتين، هما: الميناء السياحي، والميناء التجاري، الذي يختص بأنشطة البضائع التجارية الواردة إلى الإمارة.

يشار إلى أن شركة أبوظبي للموانئ وضعت، أخيراً، خطة متكاملة تستهدف تطوير البنية التحتية "لميناء زايد"، لمزاولة أنشطته بكفاءة عالية، بعد هيكلة خدماته اللوجستية.