أثرياء الشرق الأوسط الأكثر شراء لليخوت بالعالم

نشر في: آخر تحديث:

برزت منطقة الشرق الأوسط بين أسواق اليخوت الفاخرة المهمة في العالم مع تواصل ارتفاع نسبة النمو في أعداد مالكي تلك اليخوت وفقا لتقرير أعدته "جمعية مصنعي اليخوت الفاخرة" المعروفة باسم "سايباس".

وكشفت دراسة أعدتها الجمعية بالتعاون مع "مجموعة بوسطن الاستشارية" أن منطقة الشرق الأوسط تتسم بكونها صاحبة أكبر نزعة لشراء اليخوت الفاخرة وذلك بنسبة 48% وهو ما يعني أن ما يقرب من نصف الأثرياء بالمنطقة مرشحون لشراء يخت فاخر.. معتبرة أن هذه النسبة هي الأعلى في العالم بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وقال روبرت فان تول مدير إدارة العمليات لدى "سايباس" إن أوروبا الغربية وأميركا الشمالية كانتا تقليديا أهم أسواق اليخوت التي يزيد طولها عن 40 مترا في العالم، نظرا للأعداد الكبيرة من الأثرياء الذين يعيشون في تلك المنطقتين، مشيرا إلى أن النظر إلى تلك المنطقتين من ناحية مقارنة أعداد الأثرياء بأعداد مالكي اليخوت الفاخرة يعطي المتابع فكرة أكثر إثارة للاهتمام بتلك الأسواق.

من جانبها كشفت مجلة "بوت إنترناشونال" في تقريرها التحليلي للأسواق للعام 2013 عن أن ثلث اليخوت على قائمة أكبر 200 يخت في العالم مملوكة من مواطنين وقاطنين في منطقة الشرق الأوسط وعلى رأسها اليخت "عزام" الأكبر في العالم.

وترسخ فعالية "سايباس بافيليون" التي تنظمها الجمعية خلال فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب 2014 في نسخته الثانية والعشرين والذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي بين 4 و8 مارس القادم في نادي دبي للرياضات البحرية بالميناء السياحي مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي مزدهر لصناعة اليخوت وتجارتها.

كما تسعى هذه التجربة للاستفادة من الوضع المتميز للمنطقة كواحدة من أهم الأسواق العالمية لليخوت الفاخرة لاسيما مع ما تشهده من ارتفاع متواصل في تملك اليخوت.