مطار دبي يعود للعمل بكامل طاقته الاستيعابية الاثنين

نشر في: آخر تحديث:

يستعد مطار دبي الدولي لافتتاح المدرج الشمالي وعودة المطار إلى العمل بكامل طاقته الاستيعابية اعتباراً من الاثنين المقبل بعد الحصول على مصادقة الهيئة العامة للطيران المدني على عمليات التطوير الشاملة التي خضع لها المدرج على مدى 80 يوماً.

وتطلبت عمليات التطوير التي بدأت في مطلع مايو الماضي إغلاق مدرجي المطار بشكل متبادل، وشملت إعادة رصف المدرج الشمالي البالغ طوله 4000 متر، بالإضافة إلى تحديث أنظمة الإضاءة فيه، فضلاً عن بناء ممرات مناورة إضافية ومخارج سريعة على المدرج الجنوبي بحسب صحيفة البيان.

وشكلت عمليات التطوير خطوة حيوية لتمكين مطار دبي الدولي من التعامل مع النمو المتسارع في معدلات الحركة. وقد تطلب إنجازها استخدام قرابة 800 ألف طن من الخرسانة، 11 ألف مصباح إنارة، 1,050 كيلومتراً من الكابلات، 1,750 منهلاً جديداً و8.3 كيلومترات من أنابيب الصرف الصحي.

وسيتيح افتتاح المدرج الشمالي عودة بعض شركات الطيران التي نقلت عملياتها بشكل مؤقت إلى مطار آل مكتوم الدولي في دبي وورلد سنترال بحيث تستأنف تسيير رحلاتها من مطار دبي الدولي. وتشمل تلك الناقلات كلاً من فلاي دبي التي قامت مؤقتاً بتشغيل رحلاتٍ مختارة عبر مطار آل مكتوم الدولي طوال مدة برنامج تحديث المدرج.

وفي غضون ذلك ستقوم 4 شركات طيران تسيير رحلات منتظمة (وهي ويز أير، طيران الخليج، طيران الجزيرة والخطوط الجوية القطرية)، بمواصلة تشغيل رحلاتها من مطار آل مكتوم الدولي حيث قامت تلك الناقلات بنقل عملياتها إلى مطار آل مكتوم الدولي في دبي وورلد سنترال قبل بدء مشروع تطوير المدرج.