وكلاء سياحة: تراجع حركة السفر إلى خارج الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

قال وكلاء سياحة وسفر إن حركة السفر من وإلى دولة الإمارات، تشهد حالة من الاستقرار خلال موسم ما بين العيدين، في ظل ترقب اشتعال حركة الحجوزات وأسعار التذاكر مع اقتراب عطلة عيد الأضحى المبارك والتي تفضل الأغلبية السفر لقضاء إجازة في بلدانهم أو التوجه إلى وجهات سياحية محددة.

وتشهد بعض الوجهات تراجعاً في الإقبال على السفر، ما دفع شركات الطيران ووكالات السياحة إلى طرح عروض تشجيعية للأفراد والعائلات لتعويض نسب التراجع في هذا الوقت من السنة الذي يتوسط موسم الإجازات والعطلات الصيفية للكثير من المقيمين، بحسب صحيفة "الخليج".

وقالت مصادر شركات السفر والسياحة إن أسعار التذاكر إلى بعض الوجهات تتجاوز معدلها بنسبة 25%، في حين تنخفض بنفس المعدل تقريباً إلى وجهات أخرى، نتيجة تراجع حركة المسافرين، مشيرين إلى أن حركة السفر إلى خارج دولة الإمارات تشهد تراجعاً بسيطاً في الوقت الذي تشهد فيه الحركة إلى الداخل تزايداً ملحوظاً أيضاً.

وأضافت مصادر الصحيفة أن شركات الطيران تسعى لجذب المسافرين عبر العروض الترويجية والأسعار المخفضة على الوجهات الأقل طلبا، في الوقت الذي ستقوم فيه هذه الشركات أيضاً مع نهاية هذا الشهر بوقف جميع هذه العروض وتطبيق الأسعار المرتفعة مع اقتراب موسم عيد الأضحى، فيما سيلجأ بعضها إلى تنظيم رحلات إضافية لاستيعاب طلبات السفر المتزايدة التي ستتدفق عليها مع بدء العطلات الموسمية، خاصة إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج.

وباشرت شركات الطيران العاملة في السوق المحلي حملتها الترويجية على أسعار تذاكر الوجهات التي تشهد تراجعاً من حيث إقبال المسافرين خلال الفترة الزمنية التي تنتصف موسم السفر والإجازات في أشهر الصيف.