الإمارات للشحن تدشن حاويات للتحكم بدرجة الحرارة

نشر في: آخر تحديث:

دشنت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن في طيران الإمارات، حاوية "إل دي 3" ذات الكلفة الفعالة التي تم تطويرها داخلياً للحفاظ على برودة الشحنات الحساسة للحرارة عند نقلها براً وجواً.

وأطلق على الحاوية الجديدة اسم "الحاوية البيضاء White Container"، وهي تعد أحدث إضافة إلى سلسلة منتجات وخدمات للإمارات للشحن الجوي للشحنات المبردة، وقد تم تصميمها خصيصا للحفاظ على درجات حرارة مثالية لشحنات منتجات الرعاية الصحية العامة والمواد الغذائية سريعة العطب.

وقد تم تغليف "الحاوية البيضاء" من الداخل بعوازل حرارية لمنع انتقال الحرارة الخارجية إلى داخلها، كما تستخدم ألواح تبريد تتيح لمناولي الشحنات إضافة أو تجديد الثلج الجاف أو المبردات من دون التأثير على أغلفة المنتجات المشحونة. وتعد هذه الحاوية مثالية للشحنات التي تتطلب درجات حرارة تتراوح بين 2- 8 مئوية و5- 25 درجة مئوية، ما يجعل منها حلاً موثوقاً للشحنات الحساسة للوقت ودرجات الحرارة، والتي لا تندرج ضمن فئة المنتجات عالية الحساسية.

وقالت موزة الفلاحي، نائب رئيس تطوير الأعمال والشؤون المحلية في الإمارات للشحن الجوي: "تمثل الحاوية الجديدة أحدث ابتكاراتنا ضمن سلسلة التبريد في الشحن الجوي، ويأتي تدشينها بعد عامين من عمليات الأبحاث والتطوير المكثفة التي أجراها فريق عملنا، حيث تمثل الحاوية البيضاء خياراً مثالياً ذا كلفة مناسبة يتكامل مع حلول سلسلة التبريد الممتازة، إذ توفر حلاً وسطاً فعالاً من حيث الكلفة لتشكيلة واسعة من السلع والمنتجات بما في ذلك منتجات الرعاية الصحية العامة والمواد الغذائية سريعة العطب. كما تمتاز الحاوية بكونها صديقة للبيئة وتلبي جميع المتطلبات التشريعية في هذا المجال".

وأضافت موزة الفلاحي بقولها: "يجمع هذا الحل الذي تم تطويره داخلياً بين البساطة والفعالية العالية، وقد أصبحت الإمارات للشحن الجوي المشغل الوحيد في القطاع الذي يوفر هذا الحل الذي يتكامل مع حلولنا الأخرى المتنوعة بما فيها الحاويات ذات قدرات التبريد النشطة والمستودعات المبردة وعربات التبريد والأغطية البيضاء، لتحافظ الإمارات للشحن الجوي بذلك على مكانتها في طليعة مشغلي الشحن الجوي في مجال توفير مجموعة شاملة من حلول سلسلة التبريد لمختلف أنواع الشحنات الحساسة للوقت ودرجة الحرارة".

يذكر أن مجموعة تقنيات الحماية المتطورة وحلول نقل المنتجات سريعة العطب التي توفرها الإمارات للشحن الجوي تشمل كلاً من سلسلة التبريد الممتازة، سلسلة التبريد المتقدمة وسلسلة التبريد الأساسية، والتي تم تصميم كل منها لتلبية المتطلبات المحددة للعملاء.

وتحظى حلول ومنتجات سلسلة التبريد بدعم من مرافق المناولة المبردة فائقة الحداثة التابعة للإمارات للشحن الجوي، والتي توسعت مؤخراً مع افتتاح محطة الشحن الجديدة الخاصة بها في مطار آل مكتوم الدولي في دبي وورلد سنترال، والتي تضم نظام تخزين متطوراً ومنطقة مخصصة لحفظ ومناولة الشحنات سريعة العطب مصممة لمناولة ما يصل إلى 140 ألف طن من الشحنات سنويا، ضمن ثلاث مناطق تخزين ومناولة واسعة يعمل كل منها بمعدلات درجات حرارة مختلفة تتراوح بين 18- 25 مئوية.

وبالإضافة إلى طاقات الشحن المتاحة على أسطول طيران الإمارات المكون من 224 طائرة، وشبكة رحلاتها التي تشمل أكثر من 130 وجهة حول العالم، تقوم الإمارات للشحن الجوي بتشغيل أسطول من طائرات الشحن مكون من 13 طائرة، منها 11 طائرة "بوينج 777F" وطائرتا "بوينج 747ERF". وقد اتسعت شبكة رحلات الشحن المتخصصة للإمارات للشحن الجوي بحيث باتت تغطي أكثر من 50 وجهة حول العالم.

وتصل طاقة طائرة الشحن البوينج 777 إلى 103 أطنان، وتتمتع الطائرة بمقصورة شحن رئيسة تعد الأوسع من نوعها، ما يتيح لها نقل شحنات ضخمة الحجم وحمل شحنات أكثر.