"فلاي دبي" تحصل على عضوية الاتحاد الدولي للنقل الجوي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الطيران "فلاي دبي" عن حصولها على شهادة عضوية في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA)، لتصبح بذلك أحدث شركة طيران تنضم إلى المنظمة العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكانت "فلاي دبي" قد اجتازت في العام الماضي تدقيق IATA للسلامة التشغيلية (IOSA) بنجاح. وبموجب التدقيق، الذي هو شرط أساسي للانضمام إلى عضوية IATA، تم فحص كافة الإدارات التشغيلية للناقلة، وذلك للتأكيد من أن كافة عملياتها الداخلية تطبّق معايير الأمان والفعالية والنزاهة في أنظمة إدارتها.

وقال الرئيس التنفيذي في "فلاي دبي"، غيث الغيث: "لقد مضت ستة أعوام على انطلاقة فلاي دبي كانت مليئة بالنجاحات والإنجازات. ومع انضمامنا اليوم لعضوية IATA نضيف إنجازا جديدا على سلسلة نجاحاتنا".

وأضاف أن "التأهيل للعضوية يتطلب نظاماً والتزاما يضمن سير الأعمال وفق مستويات عالية من الجودة والأمان والفعالية، وهذه المعايير تفخر فلاي دبي بتطبيقها في كافة عملياتها".

ومن شأن عضوية الناقلة في IATA تعزيز مكانتها كلاعب إقليمي، وتأمين الفرص النوعية التي تساعد في تحديد أولويات الصناعة، وفق مبادرات أساسية.

بدوره، قال حسين دبّاس، نائب الرئيس الإقليمي لـ IATA في إفريقيا والشرق الأوسط: "يسعدنا الترحيب بفلاي دبي عضوا جديدا من الشرق الأوسط في IATA. إن عضوية الناقلة الكاملة توسّع من سلسلة الشركات المنضمة إلينا، وتسمح لنا في الوقت نفسه بتقديم خدمة أكثر فعالية. إننا نتطلع قدما الى تمثيل فلاي دبي كما سائر شركات الطيران العضوة معنا أحسن تمثيل في مسيرتنا لحل العديد من القضايا المعقدة التي تواجه قطاع الطيران عالميا".

وتسيّر "فلاي دبي" رحلاتها باستخدام طراز واحد من الطائرات التي يتألف أسطولها منه، وهو بوينغ 737-800، وقد بنت الناقلة شبكة تتألف من 89 وجهة تسيّر إليها أسبوعيا أكثر من 1,700 رحلة عبر مطاري دبي وآل مكتوم الدوليين.