"الاتحاد للطيران" تتشارك بالرمز مع خطوط جنوب الصين

نشر في: آخر تحديث:

أبرمت الاتحاد للطيران، وخطوط جنوب الصين الجوية، اتفاقية جديدة للمشاركة بالرمز، وبذلك يرتفع عدد اتفاقيات المشاركة بالرمز التي توفرها الاتحاد للطيران إلى 53 اتفاقية.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم خطوط جنوب الصين الجوية بوضع رمزها "CZ" على الخدمات اليومية التي تسيرها الاتحاد للطيران بين بكين (PEK) وشنغهاي (PVG) وتشنغدو (CTU) في الصين وأبوظبي (AUH).

وتتيح الشراكة بالرمز لعملاء خطوط جنوب الصين الجوية إمكانية حجز رحلاتهم المشتركة بالرمز إلى ومن أبوظبي، والربط مع أكثر من 100 وجهة حول العالم عبر شبكة وجهات الاتحاد للطيران.

وقال محمد عبدالله البلوكي، النائب التنفيذي للرئيس للشؤون التجارية في الاتحاد للطيران في بيان: "تعتبر اتفاقية الشراكة بالرمز مع خطوط جنوب الصين الجوية إنجازا مهما على صعيد تطورات شبكة وجهات شركة الطيران الاستراتيجية وأحد العناصر الأساسية في حضورها على امتداد السوق الصينية. كما تأتي بمثابة برهان آخر على النهج الناجح الذي تتبناه الاتحاد للطيران في العمل مع شركائها بهدف توسعة نطاق وصولها، وتوفير المزيد من الخيارات أمام المسافرين سواءً بقصد العمل أو الترفيه".

وأضاف: "تعد جمهورية الصين الشعبية واحدة من أسرع أسواق السفر نموا في العالم، وأكثرها تنافسية. ومن خلال الشراكة مع خطوط جنوب الصين الجوية، يمكن لكل شركة من شركتي الطيران استخدام شبكة وجهاتها بما يعود بالفائدة لصالح الأخرى، وتوفير المزيد من الخيارات، فضلاً عن تعزيز حركة الربط لكافة الضيوف، في الوقت الذي يختبرون فيه الخدمات والمنتجات عالمية المستوى التي توفرها الشركتان".

وقال "تساعد التطورات الأخيرة، مثل توفير تأشيرات الدخول لحملة جواز السفر الصيني لدى الوصول إلى الإمارات، في الترويج لأبوظبي كوجهة أعمال وترفيه متفرّدة. كما ستلبي المنتجات المبتكرة وخدمات الضيافة المتميّزة الحائزة على الجوائز تطلعات المسافر الصيني العالية لمزيد من الراحة ومعايير الخدمة المتفوقة".

وبدوره رحب زانغ لين، من الإدارة العليا للتعاون الدولي في خطوط جنوب الصين الجوية، بالشراكة الجديدة مع الاتحاد للطيران.

وقال: "إننا في غاية السعادة بالشراكة الجديدة مع الاتحاد للطيران، والتي من شأنها تعزيز شبكة الوجهات العالمية لكلتا الشركتين وتوفير مزيد من المزايا لمسافرينا".

وقال: "من خلال تلك الشراكة، ستتمكن خطوط جنوب الصين الجوية من توسعة نطاق خدماتها لتصل إلى أبوظبي وإلى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا عبر المركز التشغيلي الرئيس للاتحاد للطيران".

وتجدر الإشارة إلى أن كلاً من الاتحاد للطيران وخطوط جنوب الصين الجوية تخططان في المستقبل القريب لإتاحة الفرصة للضيوف لكسب واسترداد الأميال المتبادل عبر هذه الشراكة على متن رحلات كل من شركتي الطيران.