باكستان تسعى لبيع شركة الطيران الوطنية قبل الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخصخصة الباكستاني دانيال عزيز، إن بلاده ستحاول خصخصة شركة الطيران الوطنية قبيل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها هذا العام، مع سعي الحزب الحاكم لاستئناف بيع الشركات التي تديرها الدولة.

وتضررت شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية، التي خسرت أموالا طائلة وفقدت حصة سوقية لصالح منافسيها، وجراء اضطرابات في الإدارة خلال السنوات الأخيرة وتحطم إحدى طائراتها عام 2016 في حادث أسفر عن مقتل 47 شخصا.

وكانت الخطوط الجوية الباكستانية من بين 68 شركة مملوكة للدولة اختيرت للخصخصة مقابل حزمة بقيمة 6.7 مليار دولار من صندوق النقد الدولي ساعدت البلاد على تفادي التخلف عن سداد ديون في 2013.

ورغم إحراز بعض النجاح في البداية، توقفت العملية في 2016 بعد احتجاجات من العاملين تسببت في اضطراب عمليات شركة الطيران، وأقرت الحكومة قانونا يجعل من المستحيل خصخصة الشركة.

لكن عزيز قال لرويترز إنه تم وضع خطط جديدة لبيع الخطوط الجوية الباكستانية، وإنه سيعرض المقترحات على لجنة الخصخصة بمجلس الوزراء، والتي يرأسها رئيس الوزراء شاهد خاقان عباسي. وتابع "تتمثل الخطوة القادمة في الذهاب إلى لجنة مجلس الوزراء، وسيحدث ذلك قريبا، ربما في الأسبوع القادم".

وأضاف أن الخطط الجديدة تركز على تقسيم الناقلة، بفصل نشاطها الرئيسي في مجال الطيران عن أنشطة أخرى ثانوية مثل التموين والفنادق والصيانة. وسيتم بيع شركة الطيران الأساسية بعد ذلك.