الإمارات تجمع بيانات حول طائرة بوينغ المنكوبة

نشر في: آخر تحديث:

قالت الهيئة العامة للطيران المدني بالإمارات، اليوم الثلاثاء، إنها ستجمع بيانات مع إدارة الطيران الاتحادية الأميركية وشركة بوينغ لصناعة الطائرات حول التحقيق في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية، الذي راح ضحيته كامل الركاب البالغ عددهم 157 راكبا ينتمون إلى 35 جنسية.

ونقلت وكالة رويترز عن هيئة الطيران المدني بالإمارات قولها إنها ستقوم بجمع بيانات في التحقيق.

وتجري شركة #بوينغ الأميركية تحقيقاً في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية من طراز 737 ماكس 8 التي تعد ثاني طائرة تتحطم من هذا الطراز الحديث في فترة حوالي 5 أشهر، بالرغم من الفترة القصيرة نسبياً لإطلاق هذا الطراز أول مرة بالعام 2017.

ويُعتقد أن أسباب تحطم الطائرتين الإندونيسية والإثيوبية قد تكون متشابهة.

وأوقفت بريطانيا احترازياً تحليق هذا الطراز من الطائرات، كما منعت الصين أسطولها من هذا الطراز المقدر بـ 100 طائرة من التحليق.

وأعلنت اليوم سلطنة عمان تعليق تشغيل الطائرة بوينغ 737 ماكس على الرحلات المتجهة إلى مطارات السلطنة.

كما أعلنت سنغافورة، الثلاثاء، أنها ستمنع استخدام طائرات "بوينغ 737 ماكس 8" في مجالها الجوي.

وأعلنت هيئة تنظيم الطيران المدني في سنغافورة، في بيان، أنها "تعلق مؤقتاً عمليات كافة أشكال طائرات بوينغ 737 ماكس من وإلى سنغافورة في ضوء حادثتين قاتلتين لطائرات بوينغ 737 ماكس في أقل من خمسة أشهر".

وأوضحت أنّ قرار "التعليق سيعاد النظر فيه حين تتوافر معلومات السلامة ذات الصلة".

إلى ذلك، ذكرت الخطوط الجوية الهندية أنها علقت تحليق طائراتها الخمس من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" بعد حادث تحطم الطائرة الإثيوبية.

وكانت الصين أول من أشعل شرارة القلق من هذا الطراز بإعلانها أمس منع تحليق 100 طائرة من نفس الطراز موجودة داخل الصين.