عاجل

البث المباشر

تعرف على أبرز سمات الجناح الصيني لإكسبو

المصدر: العربية.نت

اجتذب تصميم الجناح الصيني المشارك في "إكسبو 2020"دبي والذي تم اليوم كشف النقاب عنه للمرة الأولى خارج الصين، أنظار الحضور في المؤتمر الخاص الذي عُقد بهذه المناسبة في دبي بحضور ني جيان، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة؛ ونجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي؛ وتشانغ شين فنغ، نائب رئيس مجلس إدارة المجلس الصيني لتنشيط التجارة الدولية، حيث ألقى كل منهم كلمة رئيسية في المؤتمر. وتضمنت قائمة الحضور أكثر من 150 ضيفًا منهم ممثلون عن إكسبو 2020 دبي؛ ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي؛ والقنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في دبي؛ والمجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية؛ وعدد من رواد الأعمال الإماراتيين والصينيين، ووسائل الإعلام، وشركاء الجناح الصيني.

وأطلع روان وي، مدير شؤون إكسبو في المجلس الصيني لتنشيط التجارة الدولية الحضور على أبرز المستجدات والتقدم المحرز على صعيد مشاركة الصين واستعرض تصميم الجناح المشارك. وكانت الصين قد أكدت مشاركتها في إكسبو 2020 دبي في يناير 2017، ووقعت عقد المشاركة الرسمي في مايو 2018. وقام المجلس الصيني لتنشيط التجارة الدولية بتعيين تشانغ شين فنغ، نائب رئيس مجلس الإدارة، في منصب المفوّض العام للجناح الصيني في "إكسبو 2020 دبي".

وتحت شعار "إنشاء مجتمع بشري موحد المصير - ابتكار وفرصة"، سيكون الجناح الصيني أحد أكبر الأجنحة المشاركة في إكسبو 2020 نظراً لمساحته البالغة 4636 مترا مربعا، وسيرمز إلى الأمل والمستقبل المشرق استنادًا إلى المبدأ الذي جسّده الجناح الصيني، الذي يعتمد في تصميمه على "مزيج يجمع بين الثقافات الصينية والغربية، تأتي الثقافة الصينية في صميمه". ويستعرض الجناح الثقافة الصينية العريقة وتاريخها الراسخ عبر التناغم الفني الآسر بين العناصر الصينية والتقنيات المعاصرة.

ويمثل الفانوس الصيني الذي يرمز إلى النور والألفة والسعادة، وسيلة مثلى لاستعراض الجهود المشتركة التي بذلتها جميع دول العالم ومناطقه لإرساء دعائم التنمية المستدامة وتأسيس مجتمع يمضي قدمًا نحو مستقبل البشرية المشترك عبر دورات إكسبو العالمية.

وبصورة رئيسية سيستعرض الجناح الذي يعكس مساعي الصين لتنشيط مبادرة "الحزام والطريق"، الإنجازات التي حققتها البلاد في مجالات العلوم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وسيسعى الجناح إلى توحيد الجهود لتحفيز مبادرة "الحزام والطريق" وحث الخطى لإنشاء مجتمعات تُعنى بالمستقبل الإنساني المشترك من خلال أربع جوانب تتمثل في "الاستكشاف والكشف"؛ "الاتصال والتواصل"؛ "الابتكار والتعاون" "الفرص والمستقبل"، وذلك عبر التركيز خصوصاً على الابتكار كأحد أهم محركات نشوء الفرص التي تستشرف مستقبلًا يتيح للجميع تحقيق التطور والتنمية المشتركة.

وسيتميز الجناح الصيني بثلاث مزايا رئيسية فريدة أولها الابتكار في الموضوع، حيث سيسلط الضوء على "الابتكار" لاستعراض مساعي الصين التنموية التي تتجسّد في الامتثال لممارسات الابتكار المؤسسي والعلمي؛ وتسريع وتيرة التنمية العامة؛ والعمل وفقاً لأجندة التنمية المستدامة 2030 وتأسيس مجتمع يمضي قدماً نحو مستقبل البشرية المشترك.

أما الميزة الثانية، فهي الابتكار في التصميم المعماري، حيث سيجمع الجناح في مراحل تصميمه وتشييده بين المكونات الصينية التقليدية والمفاهيم والتقنيات العمرانية العصرية بأسلوب فني متناغم يعرّف العالم بروح الصين وثقافتها المتميزة ومزاياها الفريدة. وستستخدم مواد صديقة للبيئة في بناء السطح الخارجي للجناح بالاستفادة من التقنيات الحديثة التي تجسد الثقافة الصينية بوضوح. وبفضل التقنيات المبتكرة ومتعددة الوسائط، ستضفي العروض الضوئية المسائية على الجناح الصيني مزيدًا من التألق والإشراق خلال الحدث.

وثالثاً الابتكار في طريقة العرض، حيث سيستعرض الجناح الصيني أحدث الإنجازات العلمية المبتكرة التي حققتها البلاد في مجالات المعلومات والعلوم والنقل، وذلك باستخدام وسائل عرض فريدة ومتطورة. وسيركز الجناح على عرض أحدث التطبيقات التقنية على غرار "إف سات"؛ ونظام "بايدو" للملاحة بالأقمار الصناعية وشبكات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات الحديثة في المركز الرئيسي للجناح، إضافة إلى نموذج محاكاة القطار فائق السرعة والسيارات الذكية المتصلة لتسليط الضوء على "السفر الذكي" في الصين.

تنطلق فعاليات إكسبو 2020 دبي في 20 أكتوبر 2020 وتستمر حتى 10 أبريل 2021، وسيكون أول دورة تستضيفها منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا من دورات هذا الحدث العالمي، ويتوقع له استقطاب 25 مليون زيارة. وقد أكدت 190 دولة بالإجمال مشاركتها في الحدث الرائد.

إعلانات