عاجل

البث المباشر

‎كيف تعاملت الصحافة العالمية مع قرار السعودية فتح السياحة؟

يمكن الحصول على التأشيرة السياحية عند الوصول لمطارات المملكة.. وتصدر لمدة عام

المصدر: دبي - العربية.نت

تناولت العديد من محطات التلفزة العالمية والصحف والمواقع ووسائل التواصل نبأ فتح السعودية أبوابها للسياح من نحو 50 دولة في العالم باهتمام ملحوظ، خاصة منح التأشيرات، بعد أن كانت ممنوعة في السابق على السياح.

وبحسب الضوابط فإنه خلال نصف ساعة فقط يمكن الحصول على التأشيرة أون لاين أو حتى يمكن الحصول عليها عند الوصول للمطارات السعودية.

"العربية.نت" رصدت أبرز ما ظهر في وسائل الإعلام الكبرى بلغات مختلفة.

السعودية تفتح أبوابها لاقتصاد السياحة

وول ستريت جورنال

تفتتح السعودية المحافظة جدًا أبوابها أمام السياح للمرة الأولى، وتخفف القيود المفروضة على الزوار الأجانب كجزء من مبادرة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط.

كانت التأشيرات محصورة على الحجاج المسلمين والزوار من رجال الأعمال والدبلوماسيين، لكن المملكة قالت يوم الجمعة، إن منصة التأشيرات الجديدة على الإنترنت ستكون متاحة للزوار من 49 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة والدول الأوروبية والآسيوية الكبرى.

وقال أحمد الخطيب، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني: "إن فتح أبواب السعودية أمام السياح الدوليين هي لحظة تاريخية لبلدنا".

من جانبهم، قال مسؤولون سعوديون إن الهدف هو أن تساهم السياحة بنسبة تصل إلى 10% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد بحلول عام 2030، مقارنة بنسبة 3% الآن. وتأمل المملكة في جذب استثمارات أجنبية ومحلية كبيرة، مما يساعد في خلق مليون وظيفة، وتحسين البنية التحتية وتطوير المواقع التراثية والثقافية والترفيهية.

وبموجب البرنامج الجديد، سيتم فرض رسوم على السياح بقيمة 120 دولارًا تقريبًا للحصول على تأشيرة صالحة لمدة عام، وتشمل زيارات متعددة، والحد الأقصى للمكوث في كل زيارة هو 90 يومًا.

ويهدف هذا الجهد إلى جعل زيارة السعودية سهلا مثل السفر إلى المناطق السياحية العربية المجاورة مثل دبي، حسب ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في مارس.

لكن خطة المملكة تواجه تحديات؛ فاحتضان المزيد من الزوار الدوليين سيكون بمثابة اختبار للمملكة التي عادة ما تطلب من النساء الأجنبيات ارتداء لباس طويل يشبه الجلباب.

وقالت متحدثة سعودية: "ينبغي على النساء تغطية الكتفين والركبتين في الأماكن العامة".

وقالت: "يُطلب من الرجال والنساء ارتداء ملابس محتشمة في الأماكن العامة، وتجنب ارتداء الملابس الضيقة أو الملابس التي تحمل عبارات أو صورا بذيئة".

وتأمل السعودية في أن يجذب المزيج ما بين تاريخ الدولة العريق والابتكار التكنولوجي السياح الذين ربما أن رغبتهم قد تلاشت بموجب قوانينها الصارمة.

وتشمل هذه مواقع التراث العالمي لليونسكو مثل مدائن صالح في العلا، ثاني أكبر موقع محفوظ لحضارة الأنباط بعد البتراء في الأردن، ومدينة نيوم المستقبلية، التي هي الآن قيد الإنشاء.

ويعتمد نجاح أحد مشاريع الأمير محمد، على مدينة سياحية جديدة على ساحل البحر الأحمر. كما يرى مسؤولون سعوديون فرصًا سياحية في رحلات السفاري الصحراوية في منطقة الربع الخالي الضخمة.

وفي الأشهر الأخيرة، نظمت السلطات السعودية سلسلة من المناسبات التي تهدف إلى جذب السياح الأجانب، بما في ذلك سباق سيارات الفورمولا إي، وبطولة غولف للمحترفين، وحفلات موسيقية أحيتها أندريا بوتشيلي على أطلالِ مركزٍ تجاريٍ عربيٍ عريق، العُلا.

صحيفة وول ستريت جورنال
زيارات مذهلة

موقع التلفزيون الألماني ZDF

صرّح مسؤول السياحة في السعودية أحمد الخطيب في بيان له بأن الزوار سوف "يذهلون" من "كنوز" المملكة العربية السعودية حيث يوجد في المملكة خمسة مواقع تراث عالمية تابعة لليونسكو، وثقافة نابضة بالحياة وطبيعة "خلابة".

بالإضافة إلى ذلك، ينبغي تطبيق لوائِح الملابس المريحة على الزوار الأجانب. وفقًا لما قاله الخطيب من الضروري أن تكون "الملابس محتشمة".

يعتبر تطوير قطاع السياحة جزءًا من "رؤية 2030"، التي بدأ بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مسيرة الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي. وتأمل قيادة المملكة أن يخلق هذا القطاع مليون وظيفة جديدة في صناعة السياحة.

بحلول عام 2030 يجب أن تُشكّل السياحة 10٪% من الناتج المحلي الإجمالي. السعودية تريد تقليل اعتمادها على النفط. هذه البلاد تريد استثمار المليارات في البنية التحتية السياحية، وهكذا فهي ستُحوّل الجزر والمدن الساحلية على البحر الأحمر إلى منتجعات شاطئية فاخرة. أيضًا هنالك العديد من المواقع الأثرية التي تجذب السياح.

موقع التلفزيون الألماني ZDF
السعودية تحارب الصورة السلبية وتطمح لمئة مليون سائح

مجلة فوربس

في مجلة فوربس الاقتصادية الأميركية تقرير يقول إنه يمكن للأميركيين والمواطنين من 48 دولة أخرى في جميع أنحاء العالم الآن التقدم بطلب الحصول على تأشيرة سياحية للمملكة العربية السعودية للمرة الأولى، بعد أن كشفت المملكة الستار عن استراتيجية سياحية جديدة في 27 سبتمبر. ولكن هل السعودية مستعدة حقًا لهم ومن هم الذين يريدون السفر إلى هناك؟

لقد تكرر الحديث عن فكرة انفتاح المملكة على السياح الأجانب لسنوات، ولكنه تنامى حقًا في العامين الماضيين، مع خطط تم كشف النقاب عنها لمنتجعات سياحية جديدة على ساحل البحر الأحمر وحديقة ترفيهية ضخمة بالقرب من العاصمة.

وأطلقت حملة تسويق في وقت سابق من شهر سبتمبر، على الإنترنت ‏#whereintheworld وجاء ذلك بعد حملة قامت بها مبادرة بوابة السعودية التي استخدمت أبرز المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، مثل مدوني السفر آجي لال وليزلي مورفي لمحاولة إصلاح صورة البلاد.

وعلى الرغم من وجود نظرة سلبية، تأمل الحكومة السعودية في جذب أكثر من 100 مليون سائح بحلول عام 2030. وهي في الأصل معتادة على استيعاب السياح القادمين لأغراض دينية، ومعظمهم من منطقة الشرق الأوسط المحيطة وغيرها من البلدان ذات الأغلبية المسلمة، ولكن المملكة تقرر الآن الوصول إلى أسواق أخرى أيضًا.

إن المواطنين من 38 بلدا أوروبيا و9 بلدان في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وكذلك مواطنو الولايات المتحدة الأميركية وكندا، سيكون بمقدورهم تقديم طلب الحصول على تأشيرات جديدة على الإنترنت أو عند الوصول.

واستعدادًا لجميع الزوار المأمولين، ما فتئت البلاد تطور مؤهلاتها السياحية. ووقّعت في السنة الماضية اتفاقًا مع فرنسا لتطوير الإمكانات السياحية لأطلال حضارة الأنباط في مدائن صالح في منطقة العُلا، وهو موقع مشابه لمدينة البتراء المهجورة المشهورة عالميًا في الأردن.

كما تبني صناعتها الخاصة بالترفيه، مفتتحةً دور السينما، والحفلات الفنية، واستضافت الأحداث الرياضية الدولية مثل الغولف والملاكمة. كما تقوم ببناء مجمع القديّة الترفيهي الشاسع بالقرب من الرياض والذي سيضم، من بين أشياء أخرى، متنزه سيكس فلاغز الترفيهي.

وعلى الساحل الغربي، أطلقت السلطات السعودية عددًا من المشاريع السياحية التي ترتكز على جزرها وسواحلها الرملية، بما في ذلك مشروع البحر الأحمر ومشروع أمالا التطويري.

وهناك مواقع قديمة أخرى ذات الاهتمام أيضًا، بما في ذلك المنحوتات الصخرية في جبل جبّه، واحد من خمسة مواقع للتراث العالمي لليونسكو في جميع أنحاء المملكة، وتم أخذ 11 موقعا آخر في الحسبان لتسجيلها كمواقع للتراث العالمي مستقبلًا.

وتعتبر السياحة جزءًا هامًا في الاستراتيجية الاقتصادية لولي العهد محمد بن سلمان، سواء من حيث المساعدة في تنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط وخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين.

إن المرجو من نظام التأشيرات الجديد هو أن يساعد على الأقل في عكس الانخفاض الحاصل في عدد الزوار في السنوات الأخيرة، جميعهم تقريبًا إما قادمون لأداء المناسك إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة أو قادمون للعمل.

معظم الأشخاص القادمين إلى المملكة العربية السعودية يأتون من أجزاء أخرى من الشرق الأوسط أو جنوب آسيا. واستأثر الأوروبيون بــ 1,2 مليون رحلة في العام الماضي، في حين قدِم من أميركا الشمالية فقط 918 ألف زائر.

وعلى النقيض من ذلك، فإن عدد السعوديين الذين يغادرون البلاد لقضاء العطلة ما فتئ يكون في تزايد، حيث ارتفع بحوالي 2,8 مليون رحلة منذ 2013. ويغادرون كذلك لفترات أطول، عادة ما يقضون 15 ليلة خارج البلاد لكل رحلة، بالمقارنة مع 9 ليال في 2013. (الإحصائيات لا تشمل العام الماضي).

فوربس
تأشيرة للسياح: ما الذي يجب عليك معرفته عن السعودية

"نيويورك تايمز"

تفتح السعودية أبوابها رسميًا لأول مرة أمام السياح المهتمين بزيارة المملكة، حيث أعلنت المملكة عن برنامج تأشيرة إلكترونية جديد يوم الجمعة سيسمح للأشخاص من 49 دولة بدخول البلاد من أجل السياحة لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.

ويٌعد برنامج التأشيرة جزءًا من خطة الإصلاح الاقتصادي للأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، من أجل تقليل اعتماد المملكة على النفط.

وقال برنارد هيكل، الباحث في جامعة برينستون والذي يدرس عن السعودية: "لدى السعوديين خبرة مع الأجانب الذين يأتون كزوار دينيين. ولكن السياحة من أجل الثقافة، والبيئة، والصحراء، هذا أمرٌ جديد ويُعد جزءًا من مشروع الانفتاح. لن يحل هذا المشروع محل النفط، ولكنه سيحقق تطورًا ملحوظًا في هذا الاتجاه".

كانت التأشيرات سابقًا محصورة على المغتربين ورجال الأعمال الذين يعملون في البلاد، والمسلمين الذين يسافرون إلى المملكة من أجل تأدية الحج، تُعد السعودية من أكثر الدول محافظة في العالم.

ما هي الدول التي يشملها برنامج التأشيرة؟

سيسمح البرنامج للأشخاص من 49 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا ومعظم الدول الأوروبية والصين، بالسفر إلى السعودية عبر التقديم على التأشيرة قبيل زيارتهم أو عندما يصلون إلى البلاد. ولا توجد دولة شرق أوسطية أو إفريقية ضمن اللائحة.

ويتم تشجيع الأشخاص من الدول غير المشمولة في برنامج التأشيرة على التواصل مع السفارة السعودية أو القنصلية الأقرب لهم من خلال موقع طلب التأشيرة.

كيف أحصل على التأشيرة؟

يمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، من 49 دولة مدرجة في البرنامج، التقديم والتسجيل للتأشيرة عبر (visa.visitsaudi.com). ويمكنهم التقديم عبر الإنترنت قبل الرحلة أو عبر أجهزة خدمة ذاتية عند الوصول إلى السعودية.

وتقول المملكة إن منح التأشيرة سيقر خلال نصف ساعة. وتبلغ رسوم التأشيرة 440 ريالا (117 دولارا)، وتتضمن رسوم التأمين الصحي. ويجب على المتقدمين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا التقديم مع ولي أمر بالغ.

كم مدة صلاحية التأشيرة؟

سيتم السماح للأشخاص الذين يحملون تأشيرة زيارة واحدة البقاء في المملكة لمدة شهر، بينما سيسمح لأولئك الذين يحملون تأشيرة زيارة متعددة البقاء لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.

هل ستنطبق القوانين المحافظة للمملكة على السياح؟

ينبه موقع السياحة السياحَ أنه خلال أوقات الصلوات الخمس يتم إيقاف الموسيقى في الأماكن العامة، وأن العديد من المحلات تغلق لفترة بسيطة، وأن المسلمين خلال شهر رمضان يصومون من الفجر حتى الغروب، ولذا من الاحترام تجنب الأكل أو الشرب في الأماكن العامة خلال اليوم.

ويجب على الزائرين أيضًا تجنب استخدام أي لغة أو إشارات بذيئة.

من المتوقع أن يرتدي الرجال والنساء الذين يزورون المملكة العربية السعودية ملابس محافظة. ويُتوقع من النساء، على وجه الخصوص، تغطية الكتفين والركبتين في الأماكن العامة.

هل سيتم السماح للنساء الأجنبيات بقيادة السيارة؟

في العام الماضي، رفعت المملكة العربية السعودية الحظر المفروض على قيادة المرأة، وفي وقت سابق من هذا العام، قامت السعودية، ولم توضح هيئة السياحة ما إذا كان يمكن للسائحات قيادة السيارة بمفردهن أو مع مرافق.

ما هو المسموح للسياح الذهاب إليه في المملكة العربية السعودية؟

سيتم السماح للمسلمين فقط بزيارة المدن المقدسة في مكة والمدينة، لكن المملكة تروج لعدد من مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، بما في ذلك مدائن صالح في العلا، وهو أكبر موقع لا يزال يحتفظ بحضارة الأنباط جنوب البتراء في الأردن، وحي الطريف في الدرعية، أول عاصمة للدولة السعودية.

كما تشجع المملكة الناس على زيارة منطقة جدة التاريخية وبوابة مكة وواحة الأحساء ومنطقة حائل التي تضم نقوشًا لشخصيات بشرية وحيوانية يرجع تاريخها إلى نحو 10،000 عام.

قالت الهيئة العامة للاستثمارات في المملكة وهيئة السياحة والتراث الوطني يوم الجمعة، إن لديهم اتفاقيات تطوير مع شركات الطيران ومطوري الفنادق والمطاعم لإنشاء مواقع صديقة للسياحة، بما في ذلك الفنادق ومنحدر للتزلج ومتنزهات ثلجية ومتنزهات مائية ووجهات للتسوق والوجهات الترفيهية في جميع أنحاء المملكة.

وقد عقدت هيئة السياحة السعودية شراكة مع المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهو المنظمة العالمية التي تمثل القطاع الخاص في صناعة السفر والسياحة، للمساعدة في جعل المملكة من بين الخمس وجهات الأولى في الوجهات السياحية بهدفٍ يصل إلى 100 مليون زيارة دولية ومحلية، بحلول عام 2030.

هل من السهل التجول في جميع أنحاء البلاد؟

قالت هيئة السياحة في المملكة إن أسهل طريقة للسفر هي بالسيارة وتشجع السياح على استئجار سيارة. ويتم الترويج لخدمات نقل السيارات مثل أوبر وكريم بالإضافة إلى القطار والحافلة، على موقع هيئة السياحة الخاص بمعلومات الزوار.

نيويورك تايمز
حملة كبيرة للسياحة السعودية

صحيفة إل باييس الإسبانية

اتخذت المملكة العربية السعودية في يوم الجمعة خطوة جديدة في انفتاحها على العالم من خلال تأشيرة للسياح.

وتعتبر هذه الخطوة، التي تسمح بدخول الدولة والتي لطالما كانت مغلقة حتى اللحظة، أحد أعمدة الإصلاحات التي يقودها ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان. وعلاوةً على مساهمة السياحة في التنويع الاقتصادي، تتوقع أيضًا السلطات السعودية أن تساعد في تحسين صورة المملكة على الصعيد الدولي.

يستطيع مواطنو 49 دولة، بمن فيهم أعضاء من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والصين واليابان، الحصول على التأشيرة من خلال موقع إلكتروني، وبذلك سيرد النظام على الطلب خلال 24 ساعة. كما تسمح التأشيرة بفترة إقامة تصل لمدة 30 يومًا بتكلفة 117 دولارًا (تقريبًا 107 يورو). إذ يهدف هذا الإجراء إلى جذب 1.5 مليون زائر سنويًا.

على الرغم من مغازلة الفكرة منذ 10 سنوات، إلا أن مملكة الصحراء ما كانت تمنح تأشيرات سياحية، والمسموح له فقط عن طريق عمل تجاري أو دعوة من الدولة، باستثناء الدول المجاورة من دول الخليج (استبعدت قطر بعد الأزمة الدبلوماسية قبل عامين)، حيث يتمتع مواطنو دول مجلس التعاون بدخول السعودية بوثيقة الهوية الوطنية. بالإضافة إلى ذلك، يحصل المسلمون من كافة بقاع العالم على تأشيرات خاصة للحج إلى مكة.

أدرج ولي العهد السعودي السياحة ضمن أركان رؤيتهِ 2030، البرنامج الإصلاحي الاقتصادي الذي يهدف إلى تقليل الاعتماد على النفط. وفقًا للمجلس العالمي للسياحة ستبلغ نسبة الترفيه والسياحة في عام 2030 نحو 10.4% من إجمالي الناتج المحلي، أي ما يعادل إضافة 100 مليار دولار سنويًا إلى خزينة الاقتصاد.

ونظرًا لإمكانياتها، صرفت المملكة العربية السعودية الكثير من الأموال على حملات إعلانية دولية أبرزت من خلالها معالم الدولة المجهولة (من شواطئ الجميلة إلى آثار الإسلام وما قبل الإسلام) كان يصعب تخمين أماكن وجودها. إذ تهدف هذه الحملة إلى جذب المستثمرين العالميين لإقامة المنتجعات السياحية في البحر الأحمر ووادي الديسة وآمالا أو مدينة نيوم المستقبلية. ولذلك قاموا بدعوة صناع السياحة بالإضافة إلى المشاهير والمئات من وسائل الإعلام ومن بينها صحيفة إل باييس.

ورغم الهجوم على المنشآت النفطية في الشرقية وتفاقم التوترات مع إيران التي ألقت شكا في الموعد زيارتنا للسعودية وبرنامج إعلان السياحة الذي كان مقررًا قبل عدة أشهر إلا أن الحكومة استمرت في موعدها وعلى وعدها.

وقد كسبت السياحة داخل المملكة زخمًا. فخلال العام الماضي، جذبت أربع فعاليات رئيسية، (الفورمولا إي ومهرجان الهجن ومباراة كأس السوبر الإيطالية لكرة القدم وشتاء طنطورة)، 9000 زائر أجنبي، وقد تم من خلال هذه المناسبات تجربة التأشيرة الإلكترونية مع الزوار.

سمير قمصاني، وهو مرشد سياحي من مدينة جدة ويفتخر كونه أول مرشد معتمد رسميًا، اشترى متجرين صغيرين بالقرب من متحف بيت نصيف، في البلدة القديمة للمدينة الواقعة على ضفاف البحر الأحمر.

يشرح بفخر قائلًا: "سأفتتح مطعما وكافتيريا"، وفي الوقت نفسه، يجرب الخدمات الأخرى التي يمكن أن يقدمها للزبائن الأجانب المحتملين. وكذلك قام أبو أحمد، على بعد 700 كيلومتر جهة الشمال، في العلا، تحت ظلال الآثار النبطية لمدائن صالح، ببناء عشرات الغرف على أرض يملكها هناك، بالجانب الآخر من الجدار الذي يحمي منزل العائلة. وفي الوقت الحالي، ينتظرون الاعتدال الشتوي لِمعرفة فيما إذا كانت التأشيرة ستجذب الزوار في النسخة الثانية من موسم "شتاء طنطورة" في العلا.

صحيفة إل باييس الإسبانية
الخطيب: نقود السيارات اليابانية منذ 100 عام الآن أنتم تعالوا لتذوق طعامنا

روسيا اليوم الإنجليزية

رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث السعودي أحمد الخطيب لصحفي ياباني طلب منه أن يقول كلمة للسياح اليابانيين وقال: "نحن نقود السيارات اليابانية منذ أكثر من 100 عام، وندعوهم أن يزورونا ويذوقوا طعامنا، ونحن نحب طعامكم، ونريدكم أن تأتوا لتذوق طعامنا".

روسيا اليوم الإنجليزية
الخطيب: نوجه الدعوة لكبار اللاعبين في القطاع السياحي والترفيه

CNBC International TV

ذكرت قناة سي إن بي سي الأميركية أن السعودية فتحت أبوبها للسياح الأجانب وأطلقت أيضًا تأشيرة سياحية، وتناشد الحكومة السعودية الشركات الأجنبية بالاستثمار في القطاع السياحي بأمل أن يضيف ذلك 10% في إنتاجها المحلي كجزء من رؤية 2030.

وفي لقاء مع أحمد الخطيب رئيس هيئة السياحة قال، إن السياحة سوف تغير النظرة تجاهنا، يجب عليهم أن يأتوا ويرونا وأن يعيشوا في السعودية وتجربة ذلك. السعودية بلد كبير ويوجد بها شعب عظيم. ونحن نوجه الدعوة إلى كبار اللاعبين في القطاع السياحي وقطاع الضيافة وقطاع الترفيه.

تلفزيون CNBC العالمي
الخطيب: نحتاج إلى مقاعد طيران وغرف فنادق ومطارات

Bloomberg

ذكرت قناة بلومبيرغ للمشاهدين إذا كنتم تبحثون عن وجهة سياحية جديدة فالسعودية قامت بالسماح للسياح بدخولها بسهولة.

يقول الخطيب لدينا خطة للوصول إلى 100 مليون سائح، وأيضًا أن نصبح من الوجهات الخمس الأولى عالميًا للسياحة. ونريد جلب الوظائف أو المساهمة في الوظائف في السعودية. وقد قدرنا العجز في مقاعد رحلات الطيران إلى السعودية، حيث سيبلغ 150 مليون مقعد، ونحن ندعو ونشجع خطوط الطيران لنقل الكثير من المسافرين إلى السعودية.

وقال عن المطارات، نحن بحاجة إلى زيادة قدرتنا الحالية بحوالي 30% وذلك على الأقل في المطارات الرئيسية، وهذه تعتبر فرصة هائلة لشركات البناء والهندسة والعديد من المستثمرين، وأيضًا السيارات والفنادق والمطاعم والأسواق. وأنه سوف يكون لدينا عجز بحوالي 500 ألف في الغرف الفندقية حتى 2030، والحكومة خططت لتسليم 250 ألف غرفة فندقية عن طريق مشروع جيجا الذي يتضمن مشاريع منها "نيوم والقدية والدرعية"، و250 ألف غرفة أخرى سوف تأتي من القطاع الخاص، ونحن نشجع القطاع الخاص والمستثمرين أن يأتوا ويكتشفوا الفرص الاستثمارية الهائلة وذلك كنتيجة فتح السياحة العالمية.

بلومبيرغ

إعلانات

الأكثر قراءة