عاجل

البث المباشر

ترخيص "العربية للطيران أبوظبي" مطلع 2020

المصدر: العربية.نت

أكد سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أن ترخيص شركة "العربية للطيران أبوظبي" من المتوقع أن يصدر مطلع العام المقبل، حيث لن تأخذ الإجراءات وقتاً طويلاً، لاسيما أن الشركة الجديدة تأتي نتيجة لشراكة بين ناقلتين وطنيتين مرخصتين.

وأضاف السويدي، أن قرار موعد بدء التشغيل والخطة التشغيلية للشركة أمر يعود لشركتي الاتحاد للطيران والعربية للطيران، وفقاً لما نقلته صحيفة "الاتحاد".

وكانت "مجموعة الاتحاد للطيران" و"مجموعة العربية للطيران"، أعلنتا الأسبوع الماضي، عن إبرام اتفاقية لإطلاق "العربية للطيران أبوظبي"، أول شركة طيران اقتصادي منخفض التكلفة، مقرها العاصمة أبوظبي، وستكون "العربية للطيران أبوظبي" مشروعاً مشتركاً مستقلاً، تتخذ من مطار أبوظبي الدولي مقراً ومركزاً رئيسياً لعملياتها، وستقوم الشراكة الجديدة بدعم شبكة الوجهات والخدمات التي تقدمها الاتحاد للطيران، وستلبي بدورها احتياجات قطاع السفر منخفض التكلفة والمتنامي في المنطقة.

وبين السويدي، أنه تم تشكيل فريق عمل مشترك بين الهيئة وبين الاتحاد للطيران والعربية للطيران، بالنسبة لإجراءات الترخيص، وبدأ الفريق العمل بالفعل، حيث إن إجراءات الترخيص ستكون سريعة.

وحول متطلبات الترخيص، أوضح السويدي، أنه يجب أن يكون هنالك مرسوم صادر عن الحكومة المحلية لإنشائها، إلى جانب وجود متطلبات متعلقة بالأمن والسلامة، ليتم بعد الانتهاء من تلك المتطلبات إرساله لمجلس الوزراء، ويصدر القرار من مجلس الوزراء لتعيينها ناقلاً وطنياً جديداً. وأكد خبراء ومسؤولون في القطاع السياحي والفندقي، أن افتتاح هذه الشركة سيفتح آفاقاً جديدة للنمو السياحي في الإمارة، من خلال استقطاب شريحة أوسع من السياح، وتعزيز سياحة الترانزيت، والسياحة البينية للدول المجاورة.

وقال ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة "روتانا للفنادق": "إن هذه الخطوة ستفتح أسواقاً جديدة إلى أبوظبي، فضلاً عن استقطاب شريحة أوسع من السياح". وأكد أن هذه الخطوة تسهم في تعزيز الطلب من سياح الترانزيت إلى أبوظبي، وكذلك تنشيط السياحة البينية، لاسيما من أسواقنا التقليدية في دول الخليج والدول العربية، حيث إن الطيران الاقتصادي عادة ما يركز على الوجهات غير البعيدة، فضلاً عن زيادة عدد السياح في العطل القصيرة أو عطل نهاية الأسبوع.

وشدد النويس، على أن "استقطاب شريحة أوسع من السياح، سيسهم في زيادة الطلب على الفنادق، لاسيما من فئات الثلاث والأربع نجوم، ما ينعش القطاع الفندقي بالإمارة".

وأضاف: "أن هذه الشراكة بين الاتحاد للطيران والعربية للطيران تكاملية، حيث ستكون الشركة الاقتصادية نتيجة هذا التكامل، من خلال الاستفادة من شبكة الوجهات التابعة الاتحاد للطيران وللعربية للطيران".

وفي السياق، أكد نويل مسعود، رئيس شركة أوغست للاستشارات الفندقية، أن الشراكة بين الاتحاد للطيران والعربية للطيران تعد تكاملية، فالشركة الاقتصادية الجديدة ستخدم وجهات جديدة، الأمر الذي يسهم في زيادة عدد المسافرين من وإلى أبوظبي.

وقال: إن هذه الخطوة ستسهم في جذب شريحة أكبر من السياح، فيوجد شريحة كبيرة من السياح يفضلون السفر بأقل التكاليف، فوجود شركة طيران اقتصادي سيوفر تكاليف السفر على السياح، الأمر الذي سيزيد من عددهم لأبوظبي، وفي نفس الوقت سيخدم وجهات وأسواق جديدة.

وبين مسعود أن تلك الخطوة ستعزز أيضاً سياحة الترانزيت، وسترفع في نفس الوقت من عدد السياح الذين يأتون إلى أبوظبي بشكل مباشر كوجهة نهائية، إلى جانب زيادة الطلب على الفنادق من فئات الثلاث والأربع نجوم، فضلاً عن زيادة زخم الترويج السياحي لأبوظبي، ما سيسهم في تحقيق نمو ملحوظ في عدد السياح ومساهمة القطاع بالاقتصاد.

وأضاف: "توسيع شبكات الطيران لأبوظبي، وتقليل تكاليف السفر سيسهم في تحقيق قفزة سياحية للإمارة، بعد تشغيل الشركة الجديدة".

إعلانات