عاجل

البث المباشر

1730 طائرة تسيّر رحلات إلى الإمارات بحلول 2038

المصدر: العربية.نت

أظهر تقرير "توقعات الأسواق العالمية 2019-2038" الصادر عن شركة "إيرباص"، نمو حجم أساطيل شركات الطيران الدولية التي تُسيّر رحلاتها إلى الإمارات بواقع ثلاثة أضعاف لحوالي 1730 طائرة بحلول 2038، مقارنة مع نحو 630 طائرة اليوم.

وقال بوب لانغ، مدير قسم التحليل وتوقعات السوق في شركة إيرباص، إن خط الإمارات والهند ثالث أكثر الوجهات ازدحاماً في المنطقة خلال السنوات العشرين المقبلة، في حين يأتي خط الإمارات وباكستان في المركز العاشر.

وأضاف أن النمو المتوقع يشمل 750 طائرة صغيرة من طرازي A320 وA321، و980 طائرة متوسطة وكبيرة من عائلتي طائرات A330neo وA350 والتي ستخدم السوق الإماراتية خلال العقدين المقبلين، خاصة مع توقعات بأن تُسجل حركة المسافرين القادمين والمغادرين إلى ومن الإمارات نمواً بنسبة 5.8% على أساس سنوي خلال العشرين عاماً المقبلة، وفقاً لما نقلته صحيفة "البيان".

وتوقع التقرير نمو حركة المسافرين جواً في منطقة الشرق الأوسط بمعدل 5.6% سنوياً، أي ما يفوق بكثير المعدل العالمي البالغ 4.3% سنوياً. ومن المتوقع أيضاً خلال نفس الفترة أن تشهد حركة الشحن الدولي زيادة سنوية قدرها 3.6%، وهو ما ينسجم مع متوسط نمو حركة الشحن العالمي، ما يعني حاجة المنطقة لحوالي 3200 طائرة من أصل 39,210 طائرات ركاب وشحن جديدة على مستوى العالم.

ولفت التقرير إلى أن منطقة الشرق الأوسط تضم اليوم خمس مُدنٍ تُعتبر من كُبرى مراكز الطيران في العالم، حيث تنضم الإمارات إلى القائمة من خلال إمارتي أبوظبي ودبي، وسط توقعات بأن تتضاعف هذه المراكز في المنطقة لتصل إلى 11 مركزاً خلال السنوات العشرين المقبلة، لتشمل مُدناً جديدة مثل مسقط ومدينة الكويت.

وأكد التقرير أن السياحة ستُحافظ على دورها كقطاع نموٍ رئيسي في منطقة الشرق الأوسط، وسيشكّل قطاع الطيران التجاري أحد عوامل الدعم الرئيسية لحركة السياحة، حيث تُشير إحصاءات "المجلس العالمي للسفر والسياحة" إلى أن السياحة تسهم بنسبة 9% تقريباً اليوم في الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة.

وتتوقع إيرباص بالتزامن مع التطور والنمو المستمر لشبكات الطيران وحركة المسافرين في منطقة الشرق الأوسط، الحاجة لأكثر من 50 ألف طيار جديد وحوالي 52 ألف خبير تقني جديد على مدار السنوات العشرين المقبلة.

كلمات دالّة

#الإمارات, #سياحة

إعلانات