عاجل

البث المباشر

توترات الشرق الأوسط تربك سوق السفر.. إلى أين تتجه الأسعار؟

توقعات بارتفاع أسعار التذاكر مع صعود النفط وتغيير الوجهات

المصدر: القاهرة – خالد حسني

يشهد سوق الطيران في الوقت الحالي حالة من الارتباك، بخلاف الارتفاع الكبير في أسعار النفط الذي جاء بالتزامن مع توترات منطقة الشرق الأوسط، جاء حادث سقوط الطائرة الأوكرانية في إيران ليزيد من حالة الارتباك والحذر.

وتوقع عاملون بقطاع الحجوزات أن تشهد أسعار تذاكر السفر قفزة كبيرة خلال الفترة المقبلة، خاصة مع ارتفاع أسعار الوقود، إضافة إلى اتجاه العديد من شركات الطيران إلى تغيير وجهتها والابتعاد عن المناطق الملتهبة في الشرق الأوسط بعد استهداف إيران لقواعد عسكرية أميركية في العراق.

وقال صاحب وكالة للسفر والحجوزات في القاهرة أحمد هاشم، إن أي تعديل في وجهات السفر تزيد من التكلفة، هذا بالإضافة إلى أن الارتفاع في أسعار النفط والوقود في الوقت الحالي سوف يفاقم التكلفة على شركات الطيران.

وأوضح في حديثه لـ "العربية.نت"، أن هناك حالة من الحذر والترقب بالنسبة للرحلات المتجهة من وإلى منطقة دول الخليج والشرق الأوسط بشكل عام، وذلك منذ بداية الأسبوع الحالي، وهناك تراجع بالفعل في حجم الحجوزات خاصة مع قيام عدد كبير من شركات الطيران العالمية بتعديل وجهاتها وتغييرها لتبعتد عن الأجواء العراقية والإيرانية في الوقت الحالي.

في الوقت نفسه ذكر تقرير لوكالة "رويترز"، أن شركات الطيران تواجه تكاليف وقود أعلى مع تحويلها مسارات الرحلات لتفادى المجال الجوى فوق إيران والعراق بسبب التوترات المحتدمة حديثا بين واشنطن وطهران، مما يزيد الضغوط المالية في قطاع يكابد بالفعل آثار وقف تشغيل الطائرة بوينغ 737 ماكس الذى طال أمده.

موضوع يهمك
?
على ما يبدو، فإن عام 2020 سيحمل في طياته عاما مشؤوما لشركة الطيران الأميركية "بوينغ"، فما كادت الشركة تتنفس الصعداء...

الطائرة الأوكرانية تنكأ جراح "بوينغ" والخسائر مليارية! الطائرة الأوكرانية تنكأ جراح "بوينغ" والخسائر مليارية! شركات

وغيرت لوفتهانزا الألمانية واير فرانس-كيه.ال.ام والخطوط الجوية السنغافورية والماليزية مسارات رحلات بعد أن أطلقت القوات الإيرانية الصواريخ على قاعدتين عسكريتين تستضيفان قوات أميركية في العراق. وتحطمت طائرة أوكرانية في طهران، لكن سبب الحادث غير واضح بعد.


زيادة وقت الرحلات مع تعديل الوجهات

وقال استشارى النقل الجوى المستقل، جون ستريكلاند، إن "تفادي المجال الجوي العراقى – الإيرانى صداع مزدوج لشركات الطيران،" مشيرا إلى أن أزمنة الرحلات ستزيد بما سيربك الجداول ويزيد تكاليف التشغيل.

من جهته، أوضح مؤسس "أوبسغروب"، التي تراقب مخاطر المجال الجوي فى أنحاء العالم، مارك زي إن تعديل المسارات لتفادي المجال الجوي الإيراني، والعراقي قد يطيل أزمنة الرحلات المتجهة من أوروبا إلى آسيا حوالي 40 دقيقة.

وأعلنت شركة "كانتاس إيرلاينز" الأسترالية، أن مثل هذا التعديل سيضيف 50 دقيقة لزمن رحلتها من بيرث إلى لندن، مما سيجبرها على تقليل أعداد المسافرين - وبالتالي الإيرادات - لتحمل الطائرة مزيداً من الوقود. وقالت "فيرجن أتلانتك"، إن أزمنة رحلاتها من مومباي وإليها ستصبح "أطول من المتوقع بقليل".

وحظرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية على شركات الطيران الأميركية استخدام المجال الجوي لإيران وخليج عمان والمياه الواقعة بين إيران والسعودية، مشيرة إلى "أنشطة عسكرية محتدمة وتوترات سياسية متزايدة في الشرق الأوسط".

وكانت شركات الطيران العالمية قد خفضت في ديسمبر الماضي من توقعاتها لأرباح القطاع ككل في 2019 تحت وطأة توترات التجارة، لكنها توقعت انتعاشة خلال العام 2020.

موضوع يهمك
?
عثرت فرق البحث والإنقاذ الإيرانية على الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية التي تحطمت صباح الأربعاء بعيد إقلاعها من...

مقتل 176 بتحطم طائرة أوكرانية.. وإيران ترفض تسليم الصندوقين الأسودين مقتل 176 بتحطم طائرة أوكرانية.. وإيران ترفض تسليم الصندوقين الأسودين إيران

وقف الرحلات وتعديل الوجهات

وأعلنت شركة طيران عالمية تأجيل رحلاتها إلى بغداد، وعلى رأسها شركة طيران الإمارات، و"فلاي دبي". كما أعلنت طيران كانتاس الأسترالية تعديل مسارات رحلات الشرق الأوسط لتجنب المجال الجوي فوق العراق وإيران حتى إشعار آخر. وأعلنت الخطوط الجوية السنغافورية أنها تحول مسار جميع الرحلات الجوية بعيدا عن المجال الجوي الإيراني.

أيضاً أعلنت شركة لوفتهانزا الألمانية أنها ألغت رحلة من مطار فرانكفورت إلى العاصمة الإيرانية طهران، في إطار "إجراء احترازي" بسبب الوضع الحالي في المنطقة. كما أعلنت أكبر شركة طيران في تايوان "تشاينا إيرلاينز"، أن طائراتها لن تحلق فوق إيران أو العراق بسبب التوترات في المنطقة.

وذكرت وكالات أنباء روسية، أن الوكالة الاتحادية الروسية للنقل طلبت من شركات الطيران الوطنية تجنب التحليق فوق المجال الجوي للعراق وإيران.

كما أعلنت الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" تعليق جميع رحلاتها التي تمر بالمجال الجوي الإيراني والعراقي حتى إشعار آخر.

أيضاً، قررت شركة "مصر للطيران" تعليق رحلاتها الجوية المتجهة إلى العاصمة العراقية بغداد لمدة 48 ساعة، نظرا للظروف الأمنية "غير المستقرة". وكانت شركتا الطيران "الملكية" الأردنية و"الخليج" البحرينية، قد أعلنتا تعليق رحلاتهما من وإلى العاصمة العراقية بغداد.

وكانت الخطوط الجوية الكويتية قد أعلنت الاثنين الماضي، أن رحلاتها إلى مدينة النجف في العراق، وهي الرحلة الوحيدة إلى العراق "موقوفة منذ حوالى أربعة أسابيع بالتنسيق مع السلطات الحكومية المختصة وبناء على معايير سلامة التشغيل وسلامة ركابها".

إعلانات