عاجل

البث المباشر

السياحة المصرية تنتظر حدثين هامين في 2020

المصدر: القاهرة – خالد حسني

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، أن أبرز حدثين من المقرر أن تقدمهما مصر للعالم خلال العام الحالي يتمثلان في موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير لعرضها بمقرها الدائم داخل متحف الحضارة المصرية بالفسطاط.

ويتمثل الحدث الثاني في افتتاح المتحف المصري الكبير، الذي يعد أكبر متحف للآثار المصرية في العالم.

وأوضح وزير السياحة والآثار في مصر، خالد العناني، في تصريحات أمس، أن اللجنة المشكلة لتنظيم حفل افتتاح المتحف المصري الكبير، اختارت 3 شركات من كبرى الشركات العالمية من بين 24 شركة كانت قد تقدمت لتتولى تنظيم حفل افتتاح المتحف المقرر له في الربع الأخير من العام الحالي، مؤكدا أن الحفل سيحضره ملوك ورؤساء وقادة العالم ويستمر لمدة 12 يوماً.

وبالنسبة لموكب المومياوات الملكية، أشار إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز قاعة المومياوات الملكية المقر الدائم لمومياوات ملوك وملكات مصر الـ22 المقرر نقلها على أحدث الطرز العالمية، حيث سيتم عرض مومياء الملك بها وبجوارها التابوت وبعض القطع الأثرية المميزة الخاصة بالملك والتي تحكي تاريخ فترته.

ومن المقرر عقب نقل المومياوات إجراء مجموعة من الفحوص لها ووضعها داخل وحدة النيتروجين بالمتحف لتعقيمها لمدة 21 يوماً ثم البدء في وضعها في الفاترينات وعرضها للجمهور.

العناني أشار إلى أنه بالتزامن مع نقل المومياوات الملكية سيتم افتتاح قاعة العرض الرئيسية بالمتحف والجاري حالياً تجهيزها ووضع الفتارين بها، و يحكي سيناريو العرض بها عن أهم معالم الحضارة المصرية عبر العصور بداية من حضارات ما قبل التاريخ والحضارة المصرية القديمة واليونانية الرومانية والقبطية والإسلامية والحديث المعاصر.

وقال إن جميع أجهزة الدولة تتكاتف حالياً لتطوير ميدان التحرير ومنطقة سور مجرى العيون وبحيرة عين الصيرة أمام متحف الحضارة، بما يليق بحفل موكب نقل المومياوات الملكية الذي تتولاه إحدى الشركات المتخصصة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة.

وأوضح أنه جارٍ حالياً توحيد إضاءة العمارات في ميدان التحرير وتوحيد لونها مع إضاءة المتحف المصري بالتحرير والمجمع إلى جانب مسلة الملك رمسيس الثاني والكباش الأربعة التي سيتم وضعها في الميدان. ويشارك في مشروع تطوير ميدان التحرير أفضل مكاتب الاستشارات الهندسية وذلك لدراسة تأثير اهتزازات مترو الأنفاق على وضع المسلة وتوفير الأمان والسلامة.

الوزير المصري أشار إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز قاعة المومياوات الملكية المقر الدائم لمومياوات ملوك وملكات مصر الـ22 المقرر نقلها على أحدث الطرز العالمية إلى المتحف المصري الكبير، حيث سيتم عرض مومياء الملك بها وبجوارها التابوت وبعض القطع الأثرية المميزة الخاصة بالملك والتي تحكي تاريخ فترته.

وخلال الشهر الحالي، سيتم إنشاء أول مطعم وكافتيريا بمنطقة الأهرامات الأثرية، ضمن منظومة متكاملة تحترم البيئة الأثرية للموقع تحت الإشراف الكامل للمجلس الأعلى للآثار، وذلك في إطار مشروع التطوير الذي تنفذه الوزارة حاليا. ولفت إلى أن الوزارة كانت تعاقدت في ديسمبر 2018 مع شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة لتتولى تقديم وتشغيل خدمات الزائرين بمنطقة أهرامات الجيزة، على أن يتولى المجلس الأعلى للآثار وحده دون غيره، إدارة المنطقة بالكامل.

وأكد أن توفير مثل هذه الخدمات لأول مرة للزائرين من خلال شركة مصرية متخصصة يعتبر نقلة نوعية للمنطقة بما يضمن وضع نظام متكامل يشعر معه الزائر بالسهولة واليسر، من حيث الدخول والخروج والتنقل بكافة أرجاء المنطقة والتمتع بالخدمات المقدمة وفقا للقوانين واللوائح المنظمة.

إعلانات