عاجل

البث المباشر

حظر الطيران من وإلى الصين.. هل يوقف انتشار فيروس كورونا؟

المصدر: دبي - السيد محمد

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته "إبسوس" للأبحاث لعينة عشوائية من السكان في 8 دول إجماعاً على ضرورة فرض حظر على الطيران من وإلى الصين، كأحد الإجراءات الاحترازية التي لا بد منها لوقف انتشار فيروس كورونا القاتل، الذي يواصل حصد الأرواح حول العالم، في وقت أطلق فيه مسؤول في منظمة الصحة العالمية على الفيروس "عدو الشعب الأول" في أحدث إشارة على المخاطر المتعلقة بانتشار القاتل غير المرئي.

وشملت العينة نحو 8 آلاف شخص في بلدان أستراليا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وكندا واليابان وروسيا وألمانيا، وتراوحت أعمار المستطلعة آراؤهم ما بين 16-74 عاما.

واعتبر نحو 75%، من المستطلعة آراؤهم في أستراليا أن فرض حظر الطيران من وإلي الصين ضرورة لابد منها لاحتواء فيروس كورونا فيما بلغت النسبة 70%، و68%، على التوالي في كل من بريطانيا وفرنسا.

خطر داهم

وبلغت النسبة في الولايات المتحدة، أكبر اقتصاد بالعالم، نحو 68%، فيما تذيلت ألمانيا قائمة الدول التي رأت في فرض حظر الطيران ضرورة لوقف انتشار الفيروس مع بلوغ النسبة 58%، من العينة.

واعتبر غالبية المشاركين في مسح إبسوس من الدول الثماني الكبرى الفيروس خطراً داهماً على العالم.

وقالت "إبسوس" في بيان منشور على موقعها الإلكتروني إن أكثر من شخص واحد من بين كل شخصين في اليابان (66%) وأستراليا (61%) والولايات المتحدة (55%) أبدى قلقه حيال تحوله إلى وباء وانتشاره عالميا.

حدة المخاوف

وتقل حدة المخاوف في بلدان أخرى على غرار كندا وروسيا والتي تبلغ النسبة فيهما 42%، فيما بلغت النسبة في بريطانيا 43%، وألمانيا 47%.

وفي الدول الثماني التي شملها الاستطلاع، كانت هناك مطالب بالمزيد من الإجراءات لاحتواء الفيروس من بينها تشديد الرقابة في المطارات على الأشخاص القادمين من دول ينتشر بها الفيروس، كما شملت المطالب أيضا وضع المشتبه بإصابتهم في الحجر الصحي من أجل ضمان عدم انتشار العدوى.

ومن بين إجمالي عينة المسح، فإن نحو 66%، طالبوا حكومات بلدانهم بفرض حظر طيران من وإلى الصين حتي يتم احتواء الموقف.

وقبل يومين، أعلنت منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) أنّ إيرادات شركات الطيران العالمية سجّلت من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ تراجعاً محتملاً بما بين 4 و5 مليارات دولار.

خسائر بالمليارات

قالت المنظمة الأممية إنّ حوالي 70 شركة طيران ألغت جميع الرحلات الدولية المتّجهة من وإلى البرّ الرئيسي للصين، وإنّ 50 شركة طيران أخرى قلّصت عملياتها الجوية ذات الصلة.

وأضافت أنّ هذه الإجراءات أدّت إلى انخفاض بنسبة 80%، في سعة شركات الطيران الأجنبية للمسافرين مباشرة من وإلى الصين، وانخفاض بنسبة 40%، في سعة شركات الطيران الصينية للمسافرين، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ولفتت إيكاو إلى أنّ الرّبع الأول من العام الجاري سجّل "انخفاضاً بنسبة تتراوح بين 39%، و41%، في سعة الركاب، أي أقلّ بما بين 16.4 و19.6 مليون مسافر، مقارنة بما كانت تتوقّعه شركات الطيران". وأشارت المنظمة في بيانها إلى أنّه "قبل الوباء، كانت شركات الطيران تخطّط لزيادة طاقتها بنسبة 9%، على الرحلات الدولية المتّجهة من وإلى الصين خلال الربع الأول من عام 2020 بالمقارنة مع عام 2019".

وقالت إيكاو إن التقدير الأولي لا يتضمن التأثيرات المحتملة على الطائرات المخصصة للشحن فقط، والمطارات، ومقدمي خدمات الملاحة الجوية، على حركة السفر الجوي المحلية في الصين، أو حركة السفر الدولية، فيما يخص هونغ كونغ ومكاو وتايوان.

وبحسب تقديرات إيكاو، فإنّ اليابان قد تخسر ما يصل إلى 1.29 مليار دولار من عائداتها السياحية بسبب كورونا، بينما يتوقع أن تبلغ خسائر السياحة التايلاندية 1.15 مليار دولار. كما توقّعت المنظّمة أن تكون تداعيات فيروس كورونا المستجدّ "أكبر من تلك التي نجمت عن وباء سارس في 2003".

إعلانات