عاجل

البث المباشر

إياتا لـG20: تحركوا سريعاً لدعم صناعة الطيران

المصدر: دبي - رويترز

حث الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، اليوم الخميس، مجموعة العشرين، التي تضم أكبر الاقتصادات في العالم على التحرك سريعا لمنع إلحاق أضرار لا يمكن التعافي منها بشركات الطيران التي هزتها أزمة فيروس كورونا.

وفي رسالة مفتوحة في اليوم الذي عقد فيه زعماء مجموعة العشرين اجتماعهم، طلبت أكبر هيئة لقطاع الطيران في العالم من الحكومات تقديم أو تسهيل دعم مالي لتلك الصناعة.

وكتب ألكسندر دي جونياك الرئيس التنفيذي لإياتا في الرسالة: "انتشار وباء كوفيد-19 حول العالم وما نتج عنه من قيام حكومات بفرض إغلاقات للحدود وقيود على السفر أدى إلى تدمير الطلب على السفر جوا".

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا": إن خسائر قطاع الطيران العالمي قد تتراوح بين 63 مليار دولار و113 مليار دولار خلال العام الجاري.

وأوضح الاتحاد في بيان سابق، اطلعت العربية.نت عليه، أن إعادة تقييم تحليلاته بشأن التأثيرات المالية لفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" تشير إلى أن خسائر قطاع الطيران قد تبلغ نحو 63 مليار دولار في حال ما إذا جرت السيطرة على المرض، لكنه يرى أنه في حالة انتشار المرض على نطاق أوسع فإن الخسائر قد تصل إلى 113 مليار دولار.

وأوضح أن تأثير الفيروس على عمليات الشحن الجوي غير متوفرة الآن.

ويأتي ذلك، بعد أن توقعت "اياتا" في فبراير الماضي، أن تصل الخسائر إلى 29.3 مليار دولار بناء على توقعها بانتشار المرض في الأسواق التي لديها صلة بالصين. ولكن بعد أن انتشر المرض في أكثر من 80 دولة، تأثرت عمليات الحجوزات على نحو كبير في كافة العالم، وفقا للبيان.

وتسبب الفيروس القاتل "كورونا" بانهيار واحدة من أضخم شركات الطيران في أوروبا، وذلك بعد أكثر من شهرين على الخسائر القاسية التي منيت بها بسبب تراجع الطلب على خدماتها وتفضيل أغلب المسافرين إلغاء رحلاتهم واختصار تنقلاتهم خوفا من أن يقعوا فريسة للعدوى.

وأعلنت شركة (Flybe) البريطانية انهيارها في وقت سابق وتسريح أكثر من ألفي شخص من العاملين فيها وذلك بعد الخسائر المتلاحقة التي تتكبدها منذ مطلع العام الحالي، كما يأتي هذا الانهيار بعد شهور قليلة من خطة إنقاذ حكومية للشركة يبدو أنها لم تنجح أمام خسائر فيروس "كورونا".

وقالت جريدة "الغارديان" البريطانية في تقرير اطلعت عليه "العربية.نت" إن "تأثير الهبوط الحاد في الحجوزات بسبب فيروس كورونا كان القشة الأخيرة التي أدت إلى انهيار الشركة التي تتخذ من مدينة اكستر في إنجلترا مقرا رئيسيا لها ولعملياتها الجوية".

وبحسب معلومات "الغارديان" فإن شركة (Flybe) تسير أكثر من 40% من الرحلات الجوية الداخلية في بريطانيا، وهي واحدة من أكبر وأشهر شركات الطيران في القارة الأوروبية.

إعلانات

الأكثر قراءة