عاجل

البث المباشر

إياتا: تراجع الرحلات الجوية عالميا بنحو 80% بسبب كورونا

توقعات أن تفقد شركات الطيران العالمية 314 مليار دولار من الإيرادات

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن اتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا" أن الرحلات العالمية منخفضة الآن 80%، تقريبا حتى أوائل أبريل/نيسان بسبب فيروس كورونا.

وأضافت "إياتا" أن من المتوقع أن تفقد شركات الطيران العالمية 314 مليار دولار من الإيرادات بسبب الفيروس.

وفي مطلع أبريل الجاري، توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" أن تخسر شركات الطيران حول العالم، نحو 39 مليار دولار في الربع الثاني من العالم الحالي، الذي ينتهي في 30 يونيو.

موضوع يهمك
?
يعمل قطاع الطيران العالمي بأقل من نصف السعة التي كان يمتلكها في منتصف يناير، بعد إلغاء 20 مليون مقعد أخرى من الخدمات...

هل يصمد قطاع الطيران بوجه أعاصير كورونا؟ هل يصمد قطاع الطيران بوجه أعاصير كورونا؟ سياحة وسفر
تبخر 61 مليار دولار

ووفق تقديرات "إياتا"، فإنه قد يتبخر 61 مليار دولار من الاحتياطيات النقدية.

وكشف إياتا أنه قد يتم استرداد تذاكر سفر في الربع الثاني من هذا العام بقيمة 35 مليار دولار.

ويستند "IATA" في أرقامه، على توقعات 3 أشهر من القيود الصارمة على السفر، وهو ما يعني انخفاض حركة الطيران بنسبة 71%، في الربع الثاني.

أمّا بالنسبة للعام 2020 بأكمله، فسينخفض الطلب بنسبة 38%، وسيخسر قطاع الطيران إيرادات بـ252 مليار دولار، وفقاً لتوقعات الاتحاد الدولي للنقل الجوي.

إلى ذلك، توقع "إياتا" أن تنخفض التكاليف المتغيرة لشركات الطيران بنحو 70% ويرجع ذلك جزئياً إلى انخفاض تكاليف الوقود وخفض السعة المقعدية.

وحث الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، الخميس الماضي، مجموعة العشرين، التي تضم أكبر الاقتصادات في العالم على التحرك سريعاً لمنع إلحاق أضرار لا يمكن التعافي منها بشركات الطيران التي هزتها أزمة فيروس كورونا.

إلغاء 20 مليون مقعد

وأصبح قطاع الطيران العالمي يعمل بأقل من نصف السعة التي كان يمتلكها في منتصف يناير، بعد إلغاء 20 مليون مقعد آخر من الخدمات المجدولة الأسبوع الماضي بحسب OAG Aviation Worldwide .

وقد جاء أكبر انخفاض أسبوعي على الإطلاق على المستوى العالمي مع تسريع الولايات المتحدة والهند لتخفيضاتهما بمقدار 4.4 مليون مقعد لأميركا تعادل 21% من السعة، فيما خفضت الهند المقاعد بـ3.5 مليون مقعد تعادل 70% من سعتها.

وخلال 10 أسابيع انخفضت السعة العالمية من 106 ملايين مقعد إلى 49 مليون مقعد وتشير التوقعات لانخفاضها إلى 40 مليوناً تقريباً.

إعلانات