عاجل

البث المباشر

طائرة ركاب مخيفة في هذه البلد.. لا كمامات ولا تباعد!

المصدر: لندن - العربية.نت

أظهرت صور وصلت لوسائل الإعلام البريطانية من داخل طائرات ما زالت تقلع من المطارات البريطانية أو تهبط فيها أن إجراءات الوقاية من فيروس "كورونا" المستجد ما زالت غائبة، وربما تكون هذه الرحلات الجوية هي أحد مصادر استمرار انتشار الوباء في البلاد.

وسجلت بريطانيا حتى الآن أكثر من أربعين ألف وفاة بفيروس "كورونا" القاتل، كما تأكدت إصابة أكثر من ربع مليون شخص في البلاد بهذا الفيروس، وعلى الرغم من ذلك فإن الحكومة البريطانية بدأت مطلع الشهر الحالي التخفيف من القيود وإجراءات الإغلاق بعد أكثر من شهرين على التشديد في ذلك.

ونشرت جريدة "الصن" البريطانية صوراً اطلعت عليها "العربية.نت" أظهرت عشرات المسافرين يتكدسون في رحلة جوية تابعة للخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيرويز" وذلك فور هبوطها في أحد المطارات البريطانية، حيث لا يوجد أي تباعد اجتماعي على متن الطائرة، كما لا يرتدي أي من طاقمها الكمامات ولا الكفوف، فضلاً عن أن أغلب الركاب أيضاً لا يرتدونها.

الخطوط البريطانية الخطوط البريطانية

وقالت الصحيفة إن الطائرة القادمة من العاصمة الهولندية أمستردام وصلت لندن بنسبة إشغال بلغت 70%، ما يعني أن المقاعد الفارغة لا تزيد عن 30% من مقاعد الطائرة، وهو أقل بكثير من المطلوب لتحقيق التباعد الاجتماعي.

وبحسب الإجراءات التي طلبتها الحكومة البريطانية فيتوجب ابتعاد كل شخص عن الآخر مسافة لا تقل عن مترين، وذلك في أي مكان عام مثل الأسواق والمتاجر ومحلات السوبر ماركت، وهو ما يعني أن أغلب المحلات التجارية أصبحت تحظر على زبائنها تواجد أكثر من اثنين بداخلها في نفس الوقت.

وبحسب الصحيفة فإن الصور من داخل تلك الطائرة التابعة لشركة "بريتيش إيرويز" تُثبت انتهاك القواعد التي وضعتها الحكومة البريطانية من أجل مواجهة تفشي فيروس "كورونا"، بما في ذلك طاقم الطائرة الذي وصل إلى لندن وهو مكشوف الأيدي والوجوه.

واعترف مصدر في الشركة البريطانية بصحة هذه الصور التي تم التقاطها من الرحلة رقم (431) القادمة من أمستردام، وقال: "يبدو أن الجميع تخلى عن التباعد الاجتماعي". وأضاف: "بذل الموظفون لدينا خلال الأسابيع الماضية قصارى جهدهم من أجل تحقيق التباعد الاجتماعي بين المسافرين، لكن يبدو أن الركاب لا يمتثلون لذلك".

وتابع المصدر في شركة الخطوط البريطانية قائلاً: "إنه لأمر صادم أن نعود بهذه السرعة إلى الوضع الطبيعي كما لو كنا قبل ظهور فيروس كورونا".

وتقول جريدة "الصن" إن خط الطيران الذي يربط بين أمستردام ولندن لم يتوقف طوال فترة جائحة كورونا وظل مشغولاً على الدوام، كما أن الصور التي تم التقاطها من إحدى هذه الرحلات لم تكن استثناء، وكانت من طائرة فيها 180 مقعداً وهي من طراز "إيرباص 320"، أما الرحلة من أمستردام إلى لندن فتستغرق ساعة واحدة فقط.

كلمات دالّة

#بريطانيا, #كورونا, #طيران

إعلانات