زخم بتداولات بورصة الكويت بعد أول أسبوع من الترقية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت المؤشرات الكويتية جماعياً في مستهل تعاملات اليوم الخميس، حيث صعد المؤشر العام 0.21% صباحاً، كما ارتفع المؤشران الرئيسي والأول بنسبة 0.13 و0.23% على الترتيب. ووصلت قيم التداول في السوق 41 مليون دينار حتى الساعة مع التركيز على أسهم البنوك.

وتصدر قطاع التأمين الارتفاعات في تلك الأثناء بنمو نسبته 1.1%، فيما تصدر قطاع المواد الأساسية التراجعات بنحو 0.43%.

وقالت نورة الشمس، مساعد نائب إدارة الأصول في العربية للاستثمار إن الزخم وقيم التداولات المرتفعة في السوق تعكس تصحيحا إيجابيا في أول أسبوع من الترقية وعاود الارتفاع بالرغم من الظروف السياسية التي كانت ولازالت موجودة.

وأضافت "الظروف السياسية تخلق فرصاً تصحيحية لإعادة مراكز الدخول. سوق الكويت مؤسسي بطبعة وتغلب عليه الاستثمارات الحكومية لذلك المؤسسات هي المحرك الرئيسي للسوق والزخم الأجنبي كان في مايو وزادت نسبة ملكية الأجانب في البنوك المحلية إلى 7.74 من القيمة السوقية للسوق ونتوقع أن تتضاعف خلال عام 2020 مع الدخول الفعلي للـMSCI".