ما هي مستهدفات المركزي المصري من تغيير سعر الفائدة؟

نشر في: آخر تحديث:

قالت رانيا يعقوب، رئيسة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، إن اتجاه الفيدرالي الأميركي لخفض الفائدة وتوقعات بمزيد من الخفض في الربع الأخير من هذا العام يعتبر المؤشر الذي تتحرك عليه أغلب البنوك المركزية في العالم.

وأضافت: "على مدار الأسابيع الماضية اتجهت بعض البنوك المركزية على مستوى العالم إلى خفض الفائدة لتشجيع مناخ الاستثمار خاصة في ظل البيانات الأخيرة وتوقعات انخفاض معدل النمو العالمي، وبالتالي أصبحت هناك حاجة إلى إجراءات التيسير الكمي ومن أهمها خفض الفائدة".

وتابعت "استطاعت مصر على مدار الفترة الماضية أن تسيطر على معدلات التضخم وانخفاضها بصورة متواترة منذ النصف الثاني من 2018، ومع بداية هذا العام اتجه المركزي لخفض الفائدة ومن ثم التثبيت نتيجة بعض الضغوط على معدلات التضخم، وما يستهدفه المركزي المصري هي معدلات التضخم".