الشراء المؤسسي المحلي والأجنبي يدعم سيولة السوق المصري

نشر في: آخر تحديث:

أكد محمد كمال مدير تعاملات المؤسسات المحلية بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية أن المستثمر الأجنبي هو صاحب اليد العليا في السوق المصري، حيث دعم الشراء المؤسسي للأجانب سوق المال، بالإضافة لاستفادة السوق من التوترات التجارية. الأسواق الناشئة استفادت بتحول الأموال الساخنة للسوق المصري لجاذبيته وزيادة عوائد الاستقرار السياسي والأمني في البلاد.