خبير: ضرورة تحديث النظام الضريبي في لبنان لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

أكد د. غسان ديبة رئيس قسم الاقتصاد في الجامعة الأميركية اللبنانية، أنه آن الأوان لتحديث النظام الضريبي في لبنان لتأمين آلية مستدامة لسد عجز الموازنة، مؤكدا أن الشعب يرفض الاستمرار بنظام التبرعات إن كان الداخلية أو الخارجية كحل لسد العجز أو الديون المتراكمة.

وأضاف "الشعب اللبناني يقول كلمتة الآن، وأن النظام القديم قد انتهى، وقد آن الأوان للنظام الجديد أن يضع سياسات اقتصادية جديدة. الورقة المسماة إصلاحية التي طرحتها الحكومة رفضها المنتفضون لأنها تتعامل مع الشعب اللبناني بطريقة شعبوية تريد أن تخفض العجز عن طريق مساهمات من القطاع المصرفي لا يعرف إذا كانت ستستمر في المستقبل لعام 2021. تراكم الدين العام وعجوزات الخزينة هذا يحصل منذ سنوات عديدة وتستمر الحكومات المتعاقبة باعتبار الأمر وكأنه أمر هامشي. الآن الشعب اللبناني يطالب بنظام ضريبي جديد يضع خدمة الدين العام وتراكم الدين العام وعجوزات الخزينة على طريق مستدام، وهذا لا يمكن أن يتم إلا عن طريق وضع الضرائب على الثروات والأرباح والعقارات والفوائد والريوع، وأيضاً وضع ضريبة على الثروة المنتقلة عبر التوريث. آن الأوان لسياسات اقتصادية جديدة ليست عن طريق المساهمات ويرفض الشعب اللبناني بالاستمرار في مشروع التبرعات من الداخل والخارج".