عاجل

البث المباشر

هل تتراجع وتيرة الإقتراض بالربع الثاني؟

المصدر: العربية.نت

توقع مازن السديري، رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، أن يصل الدخل السعودي إلى 618 مليار ريال مع اقتراض الحكومة 220 مليار ريال خلال السنة، بالإضافة لسحب 120 من الاحتياطي، وهو ما يعني أن أغلب الإنفاق قد يصل إلى 950 كحد أقصى مع أسعار بترول بـ40 دولاراً.

وأضاف خلال لقاء له مع "العربية" أن هناك توجها لتقليص الإنفاق من تريليون وعشرين إلى 975 مليار ريال.
"السيولة التي دخلت على الميزانية صحية وتخفف أي توتر وخوف من مخصصات قد تكون كبيرة في الفترة القادمة، فوجود الودائع لدى البنوك يساهم بتطمينها باتخاذ أي إجراء ضروري، لكن قد ينخفض نمو القروض وقد تتأخر القروض الشخصية للربع الثالث والرابع وقد تنخفض مستويات قروض الشركات".

وأوضح السديري أن الاقتصاد السعودي تأثر بالربع الأول لأن أسعار البترول انخفضت عن الربع المماثل له من العام الماضي بالإضافة لأخذ المملكة 70 مليارا توزيعات إضافية من أرامكو، وهو ما رفع الفارق بين دخل السنتين وانخفض من 160 إلى 129 مليار ريال. الدخل غير البترولي متأثر بجزء الضرائب على المنتجات.

وتابع "ما نزل من الأصول الاحتياطية هو 89 مليار ريال، ونزولها لا يعني ذلك أنها انسحبت وإنما تحولت من الدولار إلى الحساب الحكومي العام. وهو ما يؤكد تصريح وزير المالية أن ودائع البنوك ارتفعت بـ35 مليار ريال وهو ما يعني أن هذه الأموال دفعتها الدولة للقطاع الخاص خلال الربع الأول".

وكانت وزارة المالية قد أصدرت التقرير الربعي الأول لأداء الميزانية العامة للدولة من السنة المالية الحالية 2020، حيث بلغت الإيرادات 192 مليار ريال، فيما بلغت المصروفات 226 مليار ريال بعجز قدره 34 مليار ريال.

إعلانات

الأكثر قراءة