عاجل

البث المباشر

هل تأخرت المفاوضات بين لبنان وصندوق النقد؟

المصدر: العربية.نت

خفض الصرافون في لبنان، اليوم الخميس، سعر الصرف المعلن للدولار بواقع 30 ليرة مقارنة مع أسعار أمس الأربعاء، وقالوا إنهم سيشترون الدولار بسعر لا يقل عن 3920 ليرة ويبيعونه بحد أقصى 3970 ليرة.

وانخفضت الليرة نحو 60% من سعر الصرف الرسمي البالغ 1507.5 ليرة منذ أكتوبر تشرين الأول في خضم أزمة مالية حادة، أصبحت فيها الدولارات شحيحة أكثر من أي وقت مضى.

وقال د. محمد فاعور باحث في التمويل والمصارف University College Dublin "إن آلية المصرف المركزي اللبناني بشأن المنصة غير واضحة ومدى تأثيرها على سعر الصرف. ما يحدث في المنصات بشكل عام مبني على آلية العرض والطلب ولكن ذلك غير واضح في لبنان ولا نعلم ما هي العوامل التي تحدد هذا النزول والصعود في سعر الصرف ولن نحقق أي نتيجة ملموسة بحال لم تتضح الصورة".

وأضاف فاعور "أن لب المشكلة هو شح الدولار وعدم الاستقرار المالي والنقدي الذي يؤدي لطلب مبالغ فية بالدولار الأميركي".

وفي سياق متصل، قال فاعور "إن النقاشات مع صندوق النقد الدولي تأخذ عادة ما بين 3 أشهر إلى 9 أشهر وبالنظر للبنان وتعقيد المشهد الاقتصادي هناك يمكن أن تأخذ فترة أطول نسبياً. ونظراً لصعوبة الوضع الحالي على المفاوضين أخذ الموضوع بجدية وسرعة أكبر".

إعلانات