عاجل

البث المباشر

ماهو تأثير كورونا على جودة الأصول للبنوك؟

المصدر: العربية.نت

قال أشرف مدني نائب الرئيس ومحلل أول لدى وكالة موديز للتصنيف الائتماني، إن تخفيض النظرة المستقبلية لـ8 بنوك في الإمارات يعود إلى ضعف البيئة التشغيلية للبنوك الإماراتية، والذي يؤدي لتدني الجدارة الائتمانية من مستويات قوية.

وأضاف مدني "البيئة التشغيلية في الإمارات تتأثر بشكل كبير بانخفاض أسعار النفط، وعلى الرغم من تنوع الاقتصاد الإماراتي إلا أن سعر النفط يؤثر على ثقة المستثمرين. هناك تأثير كبير من تداعيات جائحة كورونا على قطاعات حيوية كالسياحة والنقل والعقارات، بالإضافة لانخفاض أسعار الفائدة وهو ما سيؤثر على ربحية البنوك".

وتابع "البنوك الثمانية التي تم اتخاذ إجراء تصنيفي عليهم كانت النظرة مستقرة إلا أنه تم تحويلها لسلبية. البنك المركزي الإماراتي قدم حزمة دعم كبيرة وغير مسبوقة للقطاع المصرفي ولكن يبقى الهدف من هذه الحزمة هو التخفيف من حدة الأزمة وليس حل المشكلة بشكل كامل. في بداية أزمة كورونا شهدنا مشاكل بسيطة في السيولة ولكن بعد تدخل المركزي توفرت السيولة بشكل كبير، ما ساعد البنوك على تمديد دفعات وتأجيل دفعات القروض المستحقة على الشركات والأفراد".
وفيما يتعلق بجودة الأصول قال مدني إن الضعف في البيئة التشغيلية للمصارف سيؤدي لزيادة القروض المتعثرة في المدى القريب والمتوسط، وتأجيل دفعات القروض للشركات والأفراد ساهم لحد كبير في ثبات نسبة القروض المتعثرة في الوقت الحالي لكنها ستبدأ بالانعكاس على القوائم المالية للبنوك بعد انتهاء فترة تأجيل هذه الدفعات في الربع الثالث والرابع.

إعلانات