عاجل

البث المباشر

أين تكمن الفرص في أسواق الأسهم؟

المصدر: العربية.نت

قال علي تقي، رئيس قسم الأسهم في بنك رسملة الاستثماري المحدود، إن إعلان النتائج الفصلية لبنك الإمارات دبي الوطني، هو مؤشر للقطاع البنكي بصورة عامة ومن المترقب أن نلاحظ أن نسبة المخصصات التي أخذها البنك بالربع الأول هو مؤشر طبيعي في ظل الظروف الحالية للقطاع المصرفي لكن حجم المخصصات هي ما يشير إلى أن إدارة البنك ترى الوضع الاقتصادي لن يتعافى بشكل سريع، وقد نشهد تعثرا لشركات أكثر خلال الفترة القادمة قبل أن نرى التعافي من أزمة كورونا".

وأضاف تقي "التراجع في الإيرادات شيء متوقع وجزء منة تراجع بالقطاع العقاري أو من تأخير وتأجيل الدفعات والمستحقات البنكية المفروضة خلال 3 أشهر".

وأشار تقي إلى أن الصناديق السيادية والأفراد استغلت فرصة الذبذبات في السوق لرفع حجم الاستثمارات. وأضاف "الفرص الاستثمارية متاحة بشكل مستمر، لكنها قد تتفاوت في التوقيت، تنويع المحفظة الاستثمارية، وفقاً لنوعية الأصول والمناطق هو الأفضل حالياً".

إعلانات

الأكثر قراءة