الانتخابات الأميركية

المستثمرون يحجمون عن الشراء العقاري في هذه الفترة

نشر في: آخر تحديث:

قال هاني باعثمان، رئيس مجلس إدارة سدرة المالية: "الفترة الانتخابية لها أثر كبير على السوق العقاري الأميركي ويحجم المستثمرون عن الشراء العقاري في فترة الضبابية الانتخابية. وتتراجع وتيرة شراء المساكن ما بين شهري أكتوبر ونوفمبر بنسبة 15% والسبب يعود للتقلبات التي تنتج عن بعض الانتخابات الرئاسية. ولوحظ أيضاً انخفاض الاستثمارات الأجنبية بالسنة الانتخابية، كما عليه الحال خلال 2020".

وأضاف باعثمان "لمسنا تخوف المستثمرين من الشراء خلال الفترة الانتخابية الحالية، والذي يدفعه التقلب الانتخابي في الأسواق واحتمالية الوصول لنتائج غير محسومة وهو ما سيؤخر الحزمة الاقتصادية".

وتابع باعثمان "بايدن يحمل أجندة لمساعدة مشتري المسكن الأول، أما سياسات ترمب الداعمة للتجارة الإلكترونية فأضرت العقار التجاري".