الانتخابات الأميركية

هل اقتربت الأسواق الأميركية من السيناريو الأسوأ؟

نشر في: آخر تحديث:

قال د. مهدي مطر مدير تنفيذي في Evolvence Capital إن الأسواق كانت تسعّر "موجة زرقاء" وفوزاً سهلا لبايدن مع ارتفاع العوائد على سندات الخزينة وضعف نسبي للدولار لكنها تشهد الآن تقلباً في حركة العقود الآجلة لوول ستريت مع تقارب نتائج الانتخابات.

وأضاف مطر أن الضبابية التي تكتنف نتائج الانتخابات الأميركية ستواصل ضغطها على الأسواق العالمية وقد تستمر حالة عدم اليقين في حال تأخر إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية وحدث السيناريو الأسوأ في نزاع قضائي طويل.

وهبطت العقود الآجلة للمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنيويورك 0.6% بعد تداولات متقلبة أثناء الليل، بينما ربحت العقود الآجلة للمؤشر ناسداك الزاخر بشركات التكنولوجيا 1%.

ومما عزز الضبابية، أعلن ترمب أنه فاز بالانتخابات الأميركية، وقال "إنهم" يحاولون سرقة الانتخابات دون أن يقدم دليلا. وقال إنه سيذهب إلى المحكمة العليا الأميركية من أجل الفوز إذا اقتضت الضرورة.

وتراجعت أسهم البنوك وشركات النفط والغاز والتعدين ما يزيد عن 3% بعد أن قادت ارتفاعا في السوق هذا الأسبوع في الوقت الذي قلص فيه المستثمرون رهاناتهم على فوز كاسح لبايدن كان من المحتمل أن يدعم القطاعات شديدة التأثر بالنمو.