اقتصاد بريطانيا

ما سبب تماسك الجنية الإسترليني بعد خطاب سوناك؟

نشر في: آخر تحديث:

عرض وزير المال البريطاني ريشي سوناك خطته للميزانية من أجل مواجهة حال "الطوارئ الاقتصادية" في البلاد وسط تداعيات وباء كوفيد-19 وقبل صدمة بريكست.

وكشف سوناك في كلمة أمام البرلمان التوقعات الرسمية التي تشير إلى تراجع غير مسبوق في إجمالي الناتج الداخلي البريطاني بنسبة 11,3% عام 2020 قبل أن ينتعش النمو بنسبة 5,5% في 2021 و6,6% في 2022. وهو أسوأ انكماش في الاقتصاد البريطاني منذ أكثر من 300 عام.

ورغم النظرة السلبية للاقتصاد، إلا أن الجنية الإسترليني تماسك وجرى تداول الإسترليني مقابل 1.3387 دولار، وهو ما يقترب من أعلى مستوى منذ الثاني من سبتمبر. وسجل الإسترليني 89.06 مقابل اليورو.