شركات

ما تأثير سياسات التوزيعات الجديدة لـ"طاقة" على أداء السهم؟

نشر في: آخر تحديث:

قال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري في Chartard Institute for Securities and Investment "إن مراجعة سياسة التوزيعات ورفعها 10% خلال عامين في شركة "طاقة" يأتي مع ارتفاع حجم الأسهم للشركة دون الضغط بشكل كبير على العمليات التشغيلية".

وأضاف الطة "نسبة 10% تعد احترازية وتحفظية نتيجة التقلبات في أسعار النفط وضبابية المشهد خلال العامين القادمين".

وأعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، اليوم الاثنين، عن موافقة مساهميها على سياسة جديدة لتوزيع الأرباح بشكل تصاعدي، وذلك للأعوام 2020-2022.

ووافق مجلس إدارة الشركة على توزيع أرباح العام 2020 للمساهمين على مرحلتين، بحيث يتم توزيع الأرباح عن الأشهر التسعة الأولى من العام 2020 بمقدار 1.50 فلس للسهم (بإجمالي1.687 مليار درهم)، وهذا يُمثل الدفعة الأولى من كامل توزيعات أرباح العام 2020، التي من المتوقع أن تبلغ 2.50 فلس للسهم الواحد (بإجمالي 2.811 مليار درهم)، وستزداد بنسبة 10% سنوياً للعامين التاليين (لتصبح 2.75 فلس للسهم الواحد في العام 2021، و3.00 فلس للسهم الواحد في العام 2022).