لماذا أبقى المركزي المصري الفائدة دون تغيير؟

نشر في: آخر تحديث:

رأى محمد كمال، مدير تعاملات المؤسسات المحلية في شركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أن نسب الفائدة في مصر مرتفعة، وأي رفع جديد سوف يعرقل الإستثمار.

وقال إن قرار البنك المركزي المصري بتثبيت سعر الفائدة كان مفاجئاً، مشيراً إلى أن لجنة السياسات النقدية في المركزي المصري ربما توقعت انخفاض التضخم في الفترات القادمة.

وكانت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري قد أبقت أسعار الفائدة الأساسية دون تغيير، خلال اجتماعها مساء الخميس المنصرم.

وأوضح البنك المركزي المصري في بيان، أن لجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ المركزي طارق عامر، أبقت سعر فائدة الإيداع لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 18.75%، كما أبقت سعر فائدة الإقراض لليلة واحدة عند 19.75%.

وكانت توقعات المحللين والمصرفيين تشير إلى أن البنك المركزي المصري لن يحرك أسعار الفائدة خلال الاجتماع، خاصة وأن الفترات الماضية شهدت تحريك أسعار الفائدة أكثر من مرة.