المركزي المصري: مستويات الدين الخارجي جيدة

نشر في: آخر تحديث:

أرجع طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي خلال شهر يناير إلى زيادة التدفقات النقدية الأجنبية بنحو 1.5 مليار دولار لتسجل 5.6 مليار دولار خلال يناير، مشيراً إلى أن مصر لم تتسلم أي قروض خلال هذه الفترة.

وحول التزامات مصر الخارجية، أشار عامر في تصريحات لـ"العربية" إلى أن مصر تسدد التزاماتها في مواعيدها، موضحاً أن التزامات الدولة خلال 2018 تصل إلى نحو 8 مليارات دولار.

وأكد محافظ البنك المركزي المصري أن مصر تدير التزاماتها الخارجية بحيث لا تتعرض لضغط في السداد، مشيراً إلى أن مستويات الدين الخارجي جيدة، كما أنه يتم العمل على تحويل القروض قصيرة الأجل إلى طويلة الأجل، علماً أن 85% من القروض بالفعل طويلة الأجل.