فيروس يسرق البيانات المصرفية من زبائن سيارات الأجرة

نشر في: آخر تحديث:

اكتشف باحثو "كاسبر سكاي لاب" KASPERSKY LAB إصداراً جديدا معدلاً، لبرمجية فيروس Faketoken التي تستهدف تطبيقات سيارات الأجرة، وتسرق البيانات المصرفية الخاصة بالدفع الالكتروني.

وقال محمد حسبيني باحث أمني أول لدى كاسبرسكي لاب في الشرق الأوسط بمقابلة مع "العربية" إن خطورة البرمجيات الخبيثة تتفاقم إذ يلجأ مستخدمو التطبيقات على الأجهزة المتنقلة إلى تخزين البيانات المالية السرية ومعلومات البطاقات المصرفية الخاصة بهم، مثلا في تطبيقات سيارات الأجرة ووسائل النقل الجماعي.

وتقوم النسخة الجديدة من برمجية Faketoken بفتح نافذة تصيد إلكتروني، لسرقة بيانات البطاقة المصرفية للضحية بمجرد فتح التطبيق، إلى جانب ذلك، تقوم برمجية Faketoken بسرقة جميع الرسائل النصية الواردة، وذلك عن طريق إعادة توجيهها إلى خوادم الرقابة والتحكم، ما يتيح للقراصنة التعرف على كلمات المرور الخاصة بالتحقق والمصادقة، التي يرسلها البنك لمرة واحدة فقط.