أول مؤشر لتداول الصكوك والسندات سيعزز جاذبية سوق السعودية

نشر في: آخر تحديث:

استبعد ياسر بن أحمد مدير شريك في شركة العالم الجديد للاستشارات، أن يكون التأثير كبيرا على سيولة الأسهم السعودية، بعد إدراج أدوات الدين الحكومية بالسوق الثانوية، والتي ستشكل أول مؤشر محلي وأقليمي لأدوات الديون.

وقال بن أحمد في مقابلة مع "العربية" أن "نوعية وهدف المستثمر، تختلف من سوق السندات إلى سوق الأسهم" كما ان سوق الدين مثلما ستسحب جزءا من السيولة، فهي ستوفر أيضا أدوات معززة للسيولة، ولهذا "استبعد أن يكون التأثير كبيراً".

وجرى اليوم الأحد #إدراج_أدوات_دين_حكومية سعودية بقيمة 204 مليارات ريال في السوق المالية #تداول، بآجال تشمل 5 و7 و10 أعوام.