مستويات مرتفعة لعوائد أدوات الدين المصرية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع العائد على أذون #الخزانة_المصرية للأسبوع الرابع على التوالي ليقترب من مستويات 20% وهي أعلى مستوياتها منذ أغسطس من العام الماضي.

وفسر فخري الفقي أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة ومستشار #صندوق_النقد سابقاً، ارتفاع العوائد بأمرين الأول تغيير المعاملة الضريبية، وتعديل سعر الدولار الجمركي للسلع غير الضرورية، بجانب خروج 11 مليار دولار من أموال صناديق الاستثمار والتحوط الأجنبية التي كانت مستثمرة بالجنيه المصري في أدوات الدين الحكومية من إجمالي 23.5 مليار دولار.

وأضاف الفقي أن الضغوط على #الأسواق_الناشئة ونشوء حوافز خارج مصر، تسبب بخروج هذه الأموال، وهو ما يؤدي إلى اضطرار الدولة إلى تمويل العجز من مصادر الديون الداخلية، فترتفع العوائد عليها، بجانب الاقتراض الخارجي.

وارتفع العائد على الأذون لأجل 266 يوماً في عطاء الأسبوع الجاري، ليبلغ 19.9% فيما بلغت الحصيلة 4 مليارات جنيه، مقابل عطاءات بلغت 6.6 مليار جنيه، ومقابل حصيلة مستهدفة قيمتها 8.5 مليار جنيه.

كما بلغ متوسط العائد على الأذون لأجل 91 يوماً حوالي 19.8% بحصيلة بلغت 9.5 مليار جنيه.