تدفقات أجنبية لسوق الأسهم السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد المؤسس والمدير التنفيذي لصندوقQuencia الاستثماري، ماجد كبارة، أن التدفقات المالية الأجنبية للسوق الأسهم السعودية، مع ترقيتها لمؤشرات الأسواق الناشئة، ستكون ذات أثر أكبر في رفع السوق من تحليل أساسيات السوق في المراحل الأولى للترقية.

وقال كبارة في مقابلة مع "العربية" إن تحليل أساسيات سوق الأسهم السعودية، سيتخذ أهمية لاحقة، لأن الترقية إلى الأسواق الناشئة تحتم دخول ما يقارب 20 مليار دولار من التدفقات التي ستدعم السوق، منها 5.5 مليار دولار مع الترقية إلى مؤشر #فوتسي والباقي مع الترقية لمؤشر "إم أس سي آي".

وأضاف أن "التدفقات الاستثمارية غير النشطة من المؤكد أنها ستدخل إلى السوق السعودية، ومدير الاستثمار النشط لديه حرية حجم ومقدار وتوقيت الدخول، ونظراً لحجم السوق السعودي، لا أتوقع أن أحداً من المديرين النشطين سيقرر عدم الدخول بالكامل للسوق، فهناك بكل تأكيد جزء من كل الصناديق سيدخل".