مخاطر حرب التجارة أبعد من خلاف بكين - واشنطن!

نشر في: آخر تحديث:

طارق الرفاعي الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية يشير إلى أن ملف الحرب التجارية بدأ بخلاف أميركا مع كندا والمكسيك، ثم توجه لأوروبا برفع الرسوم الجمركية على السيارات، لينتقل إلى نزاع وتجاذب مع الصين، ليعود مرة أخرى حاليا إلى الاتحاد الأوروبي... وإن دل ذلك على شيء فهو أن ملف النزاع التجاري يرتبط بتباطؤ التجارة العالمية والاقتصاد بالدرجة الأولى.