عاجل

البث المباشر

لماذا لم تستجب الأسهم الأميركية لاعتماد خطة التحفيز؟

المصدر: شادي الزعيم - العربية

بعد شد وجذب واتهامات بالتعطيل بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي على اعتماد حزمة إنقاذ الاقتصاد بقيمة 2.2 تريليون دولار، تم اعتماد الحزمة من مجلس النواب في محاولة لإنعاش الاقتصاد من تداعيات فيروس كورونا.

وصادق الرئيس الأميركي على الخطة في وقت متأخر من يوم الجمعة، لتدخل حيز التنفيذ. وتوقع ترمب انتعاشا اقتصاديا قويا، بمجرد انتهاء المعركة مع الفيروس، على حد قوله.

وبحسب الخطة، سيتم إرسال شيك بقيمة 1200 دولار لعدد كبير من الأميركيين وزيادة مبلغ التأمين الأسبوعي ضد البطالة بنحو 600 دولار.

وسيتم دعم الشركات الصغيرة بنحو 400 مليار دولار، إضافة إلى 500 مليار دولار للشركات الكبرى والمتوسطة.

وسيتم دعم المستشفيات بـ 100 مليار دولار و30 ملياراً، لتمويل الأبحاث الهادفة إلى إيجاد لقاح وعلاج للفيروس.

يأتي ذلك بعد أن أصبحت الولايات المتحدة أول بلد متضرر بانتشار الفيروس، بتجاوزها الصين في أعداد الإصابات.

واعتماد هذه الخطة لم يوقف نزيف الأسواق المالية على الأقل حتى الآن، فطلبات الإعانة للعاطلين عن العمل في الولايات المتحدة سجلت مستوى قياسيا جديدا الأسبوع الماضي بتسجيل 3.8 مليون طلب.

إعلانات

الأكثر قراءة