الانتخابات الأميركية

كم تكلفة تذكرة المنافسة على دخول البيت الأبيض والكونغرس؟

نشر في: آخر تحديث:

الوصول إلى البيت الأبيض ليس بالأمر السهل، فبعد أن وصلت أعداد المصوتين في انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2020 إلى أعلى مستوياتها تاريخيا، كان لا بد أن تصل تكلفة حملة الحزبين في هذا السباق إلى مستويات قياسية.

ففي حين كانت التوقعات تشير إلى أن تكلفة حملتي الحزبين الجمهوري والديمقراطي ستصل إلى أكثر من 10 مليارات ونصف المليار دولار وهو رقم غير مسبوق.

أظهرت الأرقام أن التكلفة الفعلية لحملتي الحزبين وصولا ليوم الانتخابات قد وصلت إلى أربعة عشر مليارا وأربعمئة مليون دولار وهي الأعلى في التاريخ.

توزعت هذه التكلفة على 6.6 مليار دولار دفعها الحزبان لنيل كرسي الرئاسة، في حين وصلت تكلفة حملة الحزبين في سباق الكونغرس إلى أكثر من 7 مليارات دولار.

وبهذا الرقم تكون تكلفة حملة الحزبين لهذه الانتخابات قد تجاوزت ضعف ما صرف في الانتخابات الأخيرة بين دونالد ترمب وهيلاري كلينتون في عام 2016. بل إن تكلفتها قد تجاوزت تكلفة آخر دورتين انتخابيتين رئاسيتين مجتمعتين.

تصميم الديمقراطيين بترشيح جو بادين لإزاحة ترمب من رئاسة أميركا ساهم في جمع ما يصل إلى سبعة مليارات دولار 6.9. وهو ما يقترب من ضعف ما جمعه الجمهوريون للدفاع عن كرسي الرئاسة 3.8 ومقاعد الكونغرس.

لم يتوقف جمع الأموال من أعضاء الحزبين بنهاية عد الأصوات بل وإعلان النتيجة الأولية، فقد أعلنت حملة الرئيس الأميركي ترمب أنها بصدد جمع 60 مليون دولار إضافية لتمويل حملة الطعن في نتائج بعض الولايات المتأرجحة وفقا لعمليات فرز الأصوات التي أعطيت الأسبقية والتقدم لجو بايدن، فتذكرة الدخول إلى البيت الأبيض والكونغرس لن تكون رخيصة.